شبيه دمية كين الآدمي مهدد بفقدان أنفه بعد 3 عمليات تجميل فاشلة.. صور

الأقسام


 يواجه الشاب البرازيلي رودريجو ألفيس، البالغ من العمر33 عامًا، والذي أطلق عليه لقب “دمية كين الآدمي”، خطر فقدان أنفه، رغم أنه أنفق أكثر من نصف مليون دولار على عمليات  التجميل لأنفه.
الخوف والقلق الشديدان يسيطران الآن على  ألفيس، لأنه لا يستطيع التنفس جيدًا، بعد إجراء ثلاث عمليات في أنفه خلال 12 إلى 15 شهرًا.
ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل البريطانية“، فإن ألفيس يفكر في إجراء إصلاح الموقف، وأن يُجري عملية جديدة تساعده على التنفس .
وكشف أحد الأطباء أنه لا يستطيع فحص “رودريجو” بسبب صغر حجم فتحة أنفه، حيث حاول الطبيب وضع أداة رفيعة داخل أنفه، لكنه وجد أن فتحة الأنف مسدودة تمامًا، الأمر الذي يشكل خطرًا على صحته .
وأضاف الطبيب أن العمليات الجراحية المتتالية التي  قام بها ألفيس، ربما تكون قد أدت إلى تدمير خلايا الجلد، محذرًا من أن أي عملية جديدة  قد تؤدي إلى موت هذه الخلايا.
وكان “شبيه دمية كين الآدمي”، ظهر  في إعلان ﻷحد البرامج التلفزيونية الخاصة بعمليات التجميل، حيث استشار الأطباء حول إمكانية إعادة إصلاح أنفه.
وقال رودريجو في مقطع الفيديو :”إن نتائج عمليات التجميل التي خضع لها هي أسوأ شيء قد تعرض له على مدار حياته”، مضيفًا أنه يشعر برغبة بالبكاء، لكنه يحاول أن يتمالك نفسه خاصة بعد أن أبلغه الأطباء أن لديهم أخبارًا غير سارة بالنسبة له.
وكان رودريجو، قد وضع لنفسه هدفًا، وهو أن يحصل على شكل أكثر مناسبة لروحه، ولكن الناس أطلقوا عليه اسم صديق دمية باربي الشهيرة كيني، وفي سبيل تحقيق هذا الهدف، تعرّض “رودريجو” لعشرات العمليات الجراحية التجميلية.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف