جيجي حديد تصدم جمهورها بجلسة تصويرية جديدة عنوانها الإغراء.. صورة Gigi.Hadid

الأقسام


 بعد أن تعرّت بالكامل من أجل مجموعة ستيوارت فايتسمان الجديدة لربيع 2018، ها هي جيجي حديد قد قرّرت إعادة التجربة من جديد والتخلّي عن ملابسها بالكامل، هي التي تنضم أصلاً إلى النجمات اللواتي تعرّين في العام 2017 بطريقةٍ إباحية، والإطلالة علينا في جلسةٍ تصويرية جديدة من نوعها عائدة إلى علامة "Versace" التجارية.
ممدّدة على السرير، تجرّأت عارضة الأزياء العالمية التي فازت بلقب أفضل عارضة للعام 2016 منتصرةً بالتالي على شقيقتها بيلا التي تخطّت أيضاً المسموح في أجدد جلسة خضعت لها، على استعراض مفاتنها وتضاريسها كما هي مرتديةً الكعب العالي فقط لا غير ومحاولةً إخفاء منطقتها الحساسة بحقيبة سوداء كبيرة لم تسعَ سوى إلى الترويج والتسويق لها.
جميلةٌ إلى أبعد حدود بمكياجها الأنيق والراقي وشعرها الأشقر الذي أبقته مفلوتاً على كتفيها وظهرها، استطاعت حبيبة زين مالك التي تصدّرت العناوين الأولى مؤخراً حين شاركت في عرض أزياء "Victoria's Secret" التجاري إلى جانب زميلات لها في المهنة والمجال، أن تجسّد ثقتها الكبيرة بنفسها وقوّتها وجرأتها من خلال توجيه نظرها إلى الكاميرا بطريقةٍ تؤكّد فيها أنّها خُلقت لتتعرّى بهذا الشكل، وأنّها شابةٌ تتميّز بقوامٍ رشيق من واجبها إبانتها ومن حقّنا نحن كجمهورٍ رصدها ورؤيتها طِوال الوقت.
إذاً في مجموعة الصور الجديدة هذه تمكّنت جيجي من أسر قلوبنا وعقولنا، وبالفساتين القصيرة التي ارتدتها من أجل عرضها عادت وأكّدت أنّ كل شيءٍ يليق بها ويتماشى مع قامتها الممشوقة ونحافتها البليغة، وحتّى لو تخطّت الحدود أيضاً وتجاوزت أهم النساء اللواتي تعرّين في الماضي كـكيم كارداشيان مثلاً حين اتّخذت من مؤخرتها مسنداً لكأس الشمبانيا أم صديقتها كريسي تايغن التي تعرّت وراء زوجها، تبقى هي الأولى التي يناسبها هكذا جلسات لا تتّسم إلّا بالإغراء الإباحي والجميل في الآن معاً.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف