الرئيسية ”تصبح على خير” فيلم تائه بين جودة الفكرة وضعف الإخراج

”تصبح على خير” فيلم تائه بين جودة الفكرة وضعف الإخراج


 يحاول المغني المصري تامر حسني أن يثبت وجوده على شاشة السينما بعد سلسلة أفلام قدمها لاقت استحسان الجمهور والنقاد منها “سيد العاطفي” و”عمر وسلمى” و”أهواك”.
وفى موسم عيد الفطر السينمائي طرح تامر حسني فيلمه الجديد “تصبح على خير” تأليف وإخراج محمد سامي، على أمل منافسة الأفلام ذات الصيت مثل “جواب اعتقال” لمحمد رمضان و”هروب اضطراري” لأحمد السقا.
وقال الكاتب عاطف بشاي إن تامر حسني له شعبيه كبيرة واستطاع أن ينافس على إيرادات العيد رغم وجود نجمين في التمثيل الأول أحمد السقا والثاني محمد رمضان، ومن خلال مشاهدتي للفيلم أؤكد أن الفكرة جيدة لكن السيناريو ضعيف جدًا كما أن الإخراج جيد.
 ووصف الفنان ماجد المصري فيلم “تصبح على خير” بأنه فيلم جيد ويجمع بين الموضوعية والضحك الراقي، مؤكدًا أن موهبة تامر حسني التمثيلية بدت في الفيلم أكثر وضوحًا ونضجًا.
واعتبر الناقد طارق الشناوي أن الفيلم خفيف في الجزء الأول، ولكن الجزء الثاني من الأحداث يحتوي على خلل كبير، لأن مؤلف العمل قرر أن يبحث عن منطق للنكتة، ولذا حدث شرخ في السيناريو، والمؤلف ليس مطالبًا طوال الوقت أن يبحث عن أسباب ودوافع لكل موقف داخل العمل.
ورأى الشناوي أن أداء تامر جيد ولديه حس كوميدي راقٍ، ونور ممثلة جيدة ودرة جيدة أيضًا ومي عمر مجتهدة وتتقدم وتتطور بسرعة.