كيف يمكنك مساعدة مريض الاكتئاب في خطوتين؟

الأقسام


 يعد الاكتئاب واحدا من أكثر أمراض العصر انتشارا، وخطورة، لصعوبة علاجه، وسهولة انتكاساته، وأثره الكبير على حياة المريض به، الذي يصل في أحيان عدة إلى الانتحار.
هذه المعلومات، تفجر سؤالا مهما، لا سيما في ظل كثرة أعداد المصابين بالمرض، في معظم بلاد الدنيا، وهو: كيف يمكن أن تساعد مريض الاكتئاب إذا كان واحدا من المحيطين بك؟
موقع “فلوريدا اليوم” نشر تقريرا يجيب عن هذا السؤال، على لسان “أنجيلا وارن” خبيرة الطب النفسي في جمعية الصحة العقلية في “روتشستر”، التي أوضحت أن الخطوة الأولى في مساعدة مريض الاكتئاب هو إدراكه بأنه مريضا بالفعل، وهذا يأتي فقط عن طريق الحديث مضيفة: “إذا تأكدت بأن احدا ما تحبه مريضا بالاكتئاب، فقط تحدث معه؛ لتجعله يدرك بأنه مريض ويحتاج للعلاج، لكني أحذر أن تقول له إنك تشعر بما يشعر به”.
أشارت “أنجيلا” إلى أن الاهتمام هو الخطوة الثانية لمساعدة مريض الاكتئاب موضحة: “يمكنك أن تسأله ما هي أخبارك؟ هل هناك ما يمكنني أن أفعله من أجلك؟ فالشعور بأن هناك من يهتم هو طريقة سريعة جدا للخروج من مرض الاكتئاب، لكن في نفس الوقت أكدت “أنجيلا”، أن مرض الاكتئاب مرض مزاجي، وليس له قواعد ثابتة في طرق علاجه، لذا ربما يكون المريض يريد البقاء، وحيدا لبعض الوقت، فلا تكون وسيلة ضغط عليه فحينها عليك فقط مراقبته من بعيد.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف