مارك زوكربرج يعلن عن تطوير جديد في ”فيس بوك”

الأقسام


 تعهد مارك زوكربرج، رئيس مجلس إدارة «فيس بوك» بإصلاح موقع التواصل الاجتماعي الشهير، فيما وصفه بتحديه الشخصي لعام 2018.
وقال «زوكربرج»، في منشور على صفحته بـ«فيس بوك»، إن «الموقع كان تحدث به الكثير من الأخطاء لتطبيق سياسات والحيلولة دون إساءة استخدام أدواته».
وعادة ما يحدد «زوكربرج» لنفسه تحديا شخصيا كل عام منذ بدء «فيس بوك» عام 2009، كما يقول في منشوره.
 وتعرضت شركات التواصل الاجتماعي لانتقادات لسماحها بنشر ما وصف بأنه أخبار كاذبة قبيل انتخابات الرئاسة الأمريكية.
وقال «زوكربرج» إنه يريد التركيز على «القضايا الهامة» التي وصفها بأنها «حماية مستخدمي فيس بوك من الإساءة والكراهية، والحماية من تدخل الدول، والتأكد من أن الوقت الذي يمضى على فيس بوك يتم الانتفاع به».
وكتب «زوكربرج»: «لن نمنع كل الأخطاء والإساءات، ولكننا حاليا نرتكب الكثير من الأخطاء لتطبيق سياساتنا ومنع إساءة استخدام أدواتنا».
وأضاف: «إذا حققنا نجاحا هذا العام، فإننا سننهي 2018 على مسار أفضل كثيرا».
وقال إنه سيعرف الكثير بالتعمق في بحث هذه القضايا أكثر من القيام بأي شيء آخر. وشملت القرارات السابقة ارتداء ربطة عنق كل يوم عند الذهاب للعمل.
ولكن منتقدي «زوكربرج» تساءلوا عن جدوى تعهده لهذا العام.
ويرى «زوكربرج» أن التكنولوجيا تعد بوضع المزيد من السلطة في يد الناس، ولكن الكثيرين الآن فقدوا الثقة في التكنولوجيا، ويرون أنها تزيد من مركزية السلطة.
وقال «زوكربرج» إن التشفير واستخدام العملة الرقمية بإمكانهما التصدي لمشكلة المركزية، وإنه يبحث استخدامهما في «فيس بوك».

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف