بعد اغتصاب مراهقة من قبل عصابة.. حكم قضائي بسجنها لأنها أنجبت طفلاً ميتاً!

الأقسام


 حكم بالسجن على مراهقة، تعرّضت للاغتصاب، لمدة 30 عاماً لأنها أنجبت طفلاً ميتاً في الحمام.
واحتجزت الشابة إيفلين بياتريز هيرنانديز كروز البالغة من العمر 19 عاماً في السلفادور بسبب وفاة طفلها أثناء الحمل، وقد حكم عليها بالسجن بتهمة “القتل المشدد”.
ويذكر أن هذا الحكم يشكل جزءاً من القوانين المحافظة بشدة على الاجهاض التي تضعها اميركا الوسطى.
وقد أفيد بأن كروز تعرضت للاغتصاب أثناء حملها، ولكنها لم تكتشف خبر الحمل إلا بعد سقوطها في الحمام.
توازيا، فقد زعمت الشابة أن عصابة اغتصبتها مراراً وتكراراً على مدى أشهر عدة عندما كانت تبلغ من العمر 18 عاماً. وقد تم توجيه التهمة الى كروز عندما عثرت السلطات على الجنين في نيسان 2017، وذلك لأنها لم تلتمس الرعاية قبل الولادة.
ويشار الى أن القاضي قد اتخذ بعين الاعتبار كلام المدعي العام الذي قال إن كروز رمت الجنين في المرحاض بعد الولادة.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف