الفائزة بمسابقة "أجمل مؤخرة في الصين" تكشف عن معاناتها بعد الفوز باللقب.. صور

الأقسام



 كشفت الفائزة بمسابقة “أجمل مؤخرة في الصين“، عن أن الحياة ليست دائمًا أسهل للمرأة ذات المنحنيات.
واعترفت غاو تشيان (19 عامًا) التي فاجأت حكام المسابقة بمؤخرتها الرائعة، أنها لا تستطيع ارتداء الملابس الضيقة في الشارع، لأن الناس سوف يحيطون بها ويشيرون إلى مؤخرتها.
وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قالت الشابة التي ترتدي الآن الملابس الفضفاضة فقط في الأماكن العامة، إنها كانت محرجة بشكل خاص عندما تجادل رجل وامرأة أمامها بعد أن أشاد الرجل بمؤخرتها لصديقته.
وفازت غاو من مقاطعة “شنيانغ” في شمال شرق الصين بالمسابقة الشعبية “أجمل مؤخرة” يوم 24 يونيو/حزيران، ويبدو أن هذه المسابقة التي عُقدت في مركز تسوق بالمدينة، هي رد الصين على مسابقة ملكة جمال “بام بام” الشهيرة في البرازيل.
وخلال هذا الحدث، تتنافس حوالي 50 امرأة فخورة بالرقص والتمايل وهز مؤخراتهن للفت انتباه الحكام السبعة.
ووفقًا للتقارير، تعمل غاو كمدربة شخصية بدوام جزئي، وصاحبة مدونة فيديو شعبية، تبث فيها أنشطتها اليومية على الإنترنت.
وأدركت المرأة الخجولة التي يبلغ طولها 170 سم، وتزن 60 كغم مؤخرًا، أنها تمتلك الجسم المناسب للمنافسة بعد أن أشار أصدقائها إلى ذلك.
ثم اعتمدت تدريبًا شاقًا استعدادًا للمسابقة، حيث تقضي 6 ساعات يوميًا في التمرين لتقوم بآلاف التمرينات للحفاظ على شكل جسدها.
وقالت: “أنا مسرورة جدًا بالنتائج وسأستمر في التدريب بغض النظر عن مدى صعوبته، فهذه هي المهنة التي أحبها”.
وشرحت أنها لم تخضع لأي عملية تجميل، وأنه بالنسبة لها المؤخرة الجميلة تعني أنها مستديرة وغير مترهلة.
وأضافت ملكة جمال المؤخرات التي تُوجت حديثًا، أن كيم كارداشيان تتميز بالشكل المثالي لأن مؤخرتها مستديرة وخصرها صغير.
ولكنها أشارت إلى أنها تشعر أيضًا، بأن المرأة الآسيوية تعاني عند مقارنتها بالنساء القوقازيات أو اللاتينيات عندما يتعلق الأمر بمنحنياتهن.
وتابعت: “قد يكون السبب وراثيًا أو يرجع لبنية العظام بالإضافة إلى أن التدريب لديهن أكثر منهجية، أنا أتابع وسائل الإعلام البرازيلية وأقرأ عن ملكة جمال “بام بام” وأحلم بحضور المسابقة يومًا ما”.
وعلى الرغم من أن الصين تتميز بثقافة متحفظة نسبيًا، إلا أن عائلة غاو تدعم ما تفعله وهي تشعر أنها محظوظة بذلك. وأردفت: “شجعني والدي كثيرًا بعد أن اشتركت في المسابقة، وتعتقد عائلتي أنه شيء إيجابي جدًا”.
ووفقًا للتقارير، ينظم المسابقة نادي سايبو للياقة البدنية الذي يتخذ من بكين مقرًا له، وقد شرح المتحدث باسم النادي تشانغ زيتشاو فكرة المسابقة، قائلًا: “مع تطور العصر يبحث الرجال عن المزيد من التحفيز البصري، والجمهور يريد المزيد من الترفيه”.
وادعى تشانغ، أنه لم يسمع عن مسابقة “ملكة جمال بام بام” في البرازيل، وقال إن مسابقة “أجمل مؤخرة” كانت جزءًا من مسابقة كمال الأجسام التي نظمتها شركته بهدف الدعاية.
وأوضح أن الفائزة بالمسابقة تحصل على جائزة صغيرة نسبيًا، حيث حصلت غاو تشيان على 5 آلاف يوان، أي ما يعادل 570 جنيهًا إسترلينيًا.
وذكر أن الشركة تخطط لاستضافة مسابقة كبيرة أخرى في وقت لاحق من هذا العام في بكين.
واختتم قائلًا: “يجرى التخطيط حاليًا لإقامة المسابقة في استاد بيردز نست الوطني الصيني في الـ 24 من ديسمبر/ كانون الأول، ولكن التفاصيل لا تزال قيد التعديل”.




مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف