مصر.. أغرب عملية ضبط لمصنع منشطات جنسية

الأقسام


 تمكن عناصر جهاز الرقابة في وزارة التموين المصرية من ضبط وإغلاق عدة مصانع تعمل بشكل مخالف للقانون، في تصنيع أدوية غير صالحة للاستهلاك الآدمي، تشمل منشطات جنسية تم تصنيعها من مواد الجبس والأسمنت.
وأعلن مدير إدارة التفتيش والرقابة بمباحث التموين، خالد فوزي، ضبط وغلق العديد من المصانع خلال الفترة الماضية، بعد ثبوت مخالفتها للمواصفات القياسية، مشيراً إلى أن الأمر وصل إلى إنشاء مصانع أدوية ومنشطات جنسية.
وذكر فوزي خلال استضافته بفضائية “أون لايف” المصرية، أنه تم ضبط مصنع لإنتاج عقار “السوفالدي” لعلاج مرض الإلتهاب الكبدي “سي” من مواد غير مطابقة للمواصفات، بالإضافة إلى العثور على كميات كبيرة من لحم الحمير، التي يستفاد من جلودها نظرًا لجدواها الاقتصادية، فضلا عن بيع لحومها.
وأضاف فوزي أن الصين تستخدم جلود الحمير المصرية في استخراج بعض المواد المضادة للسرطان، إلى جانب استخدامها في بعض مستحضرات التجميل، موضحا أن “سعر جلد الحمار الواحد يصل إلى قرابة ألف دولار”.
وعن أغرب قضايا المضبوطات الخاصة بالأدوية، قال فوزي إنه تم ضبط مصنع منشطات جنسية لإنتاج “الحبة الزرقاء” تحتوى داخلياً على مواد الجبس الأبيض والأسمنت، حيث تم صبغها باللون الأزرق وبيعها بالأسواق، مشيراً إلى ضبط “خلاطة” أسمنت داخل المصنع لخلط الجبس بالأسمنت.
وانتقد مدير إدارة التفتيش عدم تشديد العقوبات الخاصة بالغش التجاري، التي لا تتجاوز الحبس عاماً وغرامة 10 آلاف جنيه في القانون المصري، مبينا أن الوزارة تسعى للتنسيق مع البرلمان لتعديل قانون العقوبات الخاص بالغش التجاري خلال الفترة القادمة.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف