طرق مضمونة تجعل ابنك المراهق مطيع لك


 سؤال مهم يدور فى عقول الامهات كيف أجعل إبني المراهق مطيع؟ وهذا السؤال تطرحه  كل الآمهات باستمرار على أنفسهن  أو على إختصاصيين ضالعين في هذا الموضوع،  وإجابه هذا السؤال  في هذا  المقال التالي من حيث نقدّم لك أبرز النصائح والإرشادات في هذا الشأن.
كيف تجعلين المراهق مطيعاً؟
- هناك طرق عديدة يمكنك الإستفادة منها لجعل ولدك المراهق مطيعاً، وتقوم في البداية على حسن التعامل معه، لا أن تعتبريه طفلاً صغيراً، بل أن تتعاملي معه كصديق. لذا فإن بناء علاقة صداقة مع ولدك المراهق تساهم في تعزيز إطاعته لك.
- كما أن التعامل مع المراهق في هذه المرحلة يفرض عليك أن تتوخي الحذر عندما تطلبين منه القيام بالأمور التي تريدين، فصيغة الأمر، إن كانت تصلح للتعامل مع الأطفال، فهي غير مجدية بالمطلق مع المراهقين. لذا إبتعدي عن صيغة الأمر مع ولدك المراهق حيث إنه يجب عليك أن توجهي له الطلب بصيغة السؤال إن كان بإمكانه المساعدة.
- هذا بالإضافة إلى أن الأمور التي تريدين من المراهق القيام بها، يجب أن تكون ممتعة ومسلية وذات مغزى. ففي حال كنت تفرضين عليه أعمالاً لا يحب القيام بها، لا تتوقعي منه أن يقوم بما تريدين باستمرار. لذا إختاري له المهام التي يحبها وأوكليه بها، وستلاحظين أنه سيقوم بها على وجه السرعة، خصوصاً إن تركته يعمل على هواه من دون إصدار التوجيهات كما لو أنك لا تثقين بقدرته على العمل.
- أيضاً من أفضل طرق التعامل مع المراهق لإطاعتك، هي المشاركة معه في الأعمال، حيث تخلقين جواً من المرح والسعادة واللهو خلال العمل، وبهذه الطريقة لن يشعر بالملل والضجر، وسيستمتع بوقته برفقتك، وهذا ما يزيد من توطيد العلاقة بينكما.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف