تعرّفي على أضرار البخور على الصحة

الأقسام


 حرق البخور هو طقس يومي بالنسبة لمعظمنا، فهو جزء من حياتنا نظراً لأن تلك العطور الفواحة اللطيفة ترفع من معنوياتنا وتملؤنا بالطاقة الإيجابية.
ولكن هل البخور مضر بالصحة؟ نعم لأن المشكلة تكمن في الدخان نفسه. فقد أصبح العالم اليوم مليئاً بالدخان والهواء ملوث في كل مكان، فيما عاش أسلافنا في بيئات نظيفة وخالية من التلوث. لذلك يكون السؤال هنا: هل يصح حرق البخور وإضافة المزيد من الدخان؟.
أشارت مجلة “بولد سكاي” إلى مجموعة من الباحثين قاموا بدراسة هذه المسألة ووجدوا أن الدخان الصادر عن أعواد البخور يمكن أن يكون ضاراً لهذه الأسباب:.
الدخان يحتوي على المواد المسببة للسرطان
وجد الباحثون أن الدخان الناتج عن حرق البخور يمكن أن يحتوي على مواد مسرطنة مثل البنزين والكربونيل والهيدروكربونات العطرية المتعددة، وهذا يعتمد على المواد التي تصنع منها أعواد البخور، فبعض المواد والزيوت المستخدمة لتصنيع البخور تنتج مركبات ضارة عندما يتم حرقها.
يسبب تهيج العينين والجلد
يمكن أن يتسبب الدخان في تهيج بشرتكِ وعينيكِ أيضاً. كما أنه ضار بالأطفال والنساء الحوامل. وقد يسبب حكة الجلد عند بعض الأشخاص.
يمكن أن يسبب التهابات
بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الربو، يكون دخان البخور ضاراً بشكل خاص، كما يمكن أن يسبب التهابات في أنابيب الشعب الهوائية لآخرين.
يضر الجهاز التنفسي
الاستخدام طويل الأمد لأعواد البخور في المنزل يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان في الجهاز التنفسي العلوي.
يزيد من خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن
يمكن أن يتسبب أول أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت والأشكال الضارة من الفورمالديهايد والنيتروجين، في زيادة خطر الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن على المدى الطويل.
يضر بالخلايا
تلعب مدة التعرض للدخان وشدته، والمواد المستخدمة فيه، دوراً أساسياً في الإضرار بخلايا جسمك.
يسبب مشاكل الكلى
تحتوي بعض أعواد البخور على الحديد والمغنيسيوم والرصاص. وهذه المواد يصعب على الكلى التخلص منها يومياً، مما قد يؤثر على صحة قلبك على المدى الطويل.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف