كيف تتّخذين قراراً ناجحاً؟

الأقسام


يقع غالبية الناس في الحيرة عندما يقفون على مفترق قرارات ستغيّر مساراتهم في الحياة. لمساعدتكِ على اتخاذ القرار الصائب، يؤكد الخبراء أنّ القرارات الجيدة تتّخذ استناداً إلى مرتكزين أساسيين، وهما: النتيجة النهائية لكل قرار، ومدى رغبة الإنسان بهذه النتيجة. ولتحقيق هذه الغاية إتّبعي القواعد الثلاث التالية، التي تطوّر قدرتكِ على التنبؤ واتخاذ القرار الصحيح.
القاعدة الأولى
لا تفرطي بثقتكِ في قرار محدّد من دون سواه. هذه نصيحة عالم النفس الشهير، دانييل كانيمن، الحائز جائزة نوبل. وبمعنى آخر، لا يوجد خيار مثالي، والنتائج لن تكون تماماً كما تتوقعين. وبالتالي فإنّ ثقتكِ المفرطة لصالح قرار لا تعني أنّه الأنسب.
القاعدة الثانية
إسألي نفسكِ عن مدى واقعية النتيجة التي تصدر عن قراركِ المفضّل. والأفضل أن تسألي أشخاصاً مرّوا بالتجربة نفسها واتخذوا قرارات مشابهة. واسأليهم عن المدّة الزمنية الفاصلة بين القرار والنتيجة، وعن مدى واقعية الوصول إلى النتيجة المحبّبة. فلربما كان جوابهم أسهل ممّا تصورتِ، أو أصعب ممّا تخيلتِ سابقاً.
القاعدة الثالثة

دراسة كل قرار بعمق وتفصيل، وعدم الاكتفاء بما يقوله الآخرون. هذا يعني أن تقضي وقتاً في بحث كلّ قرار مطروح وقراءته وتمحيصه، خصوصاً إذا كان متعلقاً بالعمل أو العائلة. 

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف