الرئيسية حبس البول يؤدي إلى الإصابة بهذه الأمراض

حبس البول يؤدي إلى الإصابة بهذه الأمراض


عادة ما يتعرض المرء لمواقف يضطر فيها للامتناع عن قضاء حاجته لمدة طويلة بسبب عدم توفر دورات للمياه في المكان الذي يتواجد فيه، الأمر الذي قد يؤدي إلى الإضرار بجهازه البولي. 
وبحسب تقارير فإن هناك عددا من الأضرار المحتملة للامتناع عن قضاء الحاجة وحبس البول في المثانة لوقت طويل، على النحو التالي: 
1- انفجار المثانة
قد يكون احتمال حدوث هذا الأمر ضعيفا إلا أنه قد يحدث في بعض الحالات، ويؤدي إلى تدفق البول إلى البطن ما يتطلب جراحة طارئة، وقد يؤدي الامتناع عن قضاء الحاجة إلى التبول اللاإرادي بسبب عدم قدرة المثانة على الاحتفاظ بالبول لفترة أطول، وقد يصاب المرء أيضًا باحتباس البول الأمر الذي يتطلب إجراء قسطرة بولية لإخراج البول عن طريق الأنابيب. 
2- سلس البول
يتسبب حبس البول داخل المثانة لفترات طويلة بشكل متكرر بضعف عضلات قاع الحوض، وبالتالي يؤدي للإصابة بالتبول اللاإرادي مع الوقت. 
3- الالتهابات 
يؤدي حبس البول إلى تراكم البكتيريا وتكاثرها داخل المثانة، الأمر الذي يتسبب بالتهابات وآلام في المسالك البولية وتغير لون البول إلى اللون الداكن، ويمكن معالجة الالتهابات بتناول المضادات الحيوية تحت إشراف الطبيب. 
4- حصى الكلى

تتكون حصى الكلى في الوريد الكلوي وتتسبب عادة بآلام مبرحة والغثيان وخروج الدم مع البول، لذا لا بد من مراجعة الطبيب في هذه الحالة للتخلص من الحصى إما عبر تناول الأدوية أو عبر تفتيتها أو إجراء جراحة لاستخراجها.