تعرفي على فضائح المشاهير.. من هم وماذا فعلوا؟

الأقسام


 تبقى حياة المشاهير في كل الأوقات تحت المجهر، حيث يُحسب عليهم أي تصرف يقومون به وتحسب خطواتهم  أينما ذهبوا، ولأن الخطأ عند المشاهير يعد فضيحة كبرى، تعالي نتعرف على أكبر فضائح المشاهير على مدى عام كامل.
كيم كارداشيان والوجه الأسود
فور عرض منتجات تجميل  كيم كارداشيان  تهافتت عليها محبات الموضة، ولكن هذا لم يمنع من أن تتعرض كيم لانتقادات لاذعة بسبب الصور الترويجية للمستحضرات،حيث  ظهرت ببشرة سمراء شديدة السواد، ما دعاها لتغيير الصور والاعتذار لجمهورها في بيان صحفي لصحيفة “نيويورك تايمز”، وقالت إن اللون لا يتعدى الاسمرار، وأنها لم تنتبه لهذه المشكلة وقامت بتداركها على الفور.
كايلي جينر والموروث الثقافي
أطلقت كايلي جينر بخط البكيني العسكري لأول مرة هذا الربيع، وقد اتُهمت بتمزيق القطع من تصميم “تيزيتا باليملاي”، ما يعني أن كايلي قد اشترت هذه المجموعة من قبل، ما أدى إلى اتهامها بالإساءة إلى الموروث الثقافي، وعلى الرغم من ذلك فقد اختارت كايلي عدم التعليق.
كريس برات والياقات الزرقاء الأمريكية
أعرب كريس برات عن قلقه حول انتشار ذوي الياقات الزرقاء في التمثيل الأمريكي بهوليوود، وهم ( نخبة من الرياضيين المتواجدين في كل رياضة لبلد من البلدان، ويتمتعون بنفوذ وسلطة كبيرين)، وعلق كريس قائلاً لهؤلاء النخبة: لا داعي لوجود مثل هذه المجموعة لتمثل في هوليوود”، ليعتذر في وقت لاحق على تويتر قائلاً: “آسف جدًا لما صدر مني من فعل غبي فهناك آلاف الأفلام عن ذوي الياقات الزرقاء في أمريكا”.
إليزابيث بانكس وتوجيه اللوم للمخرج ستيفن سبيلبيرج
ارتكبت اليزابيث بانكس خطأ أثناء إلقاء كلمتها في حفل توزيع جوائز كريستال ولوسي، حيث وجهت اللوم للمخرج “ستيفن سبيلبيرج” على عدم تصوير الأفلام مع النساء ذوات البشرة الداكنة لأنه يفضل العمل مع الرجال، مع أنه برع في إخراج فيلم “ذي كولور بيربل” وقد استعان فيه بالممثلات السمراوات مثل “ووبي غولدبيرغ” و”مارغريت آفري” وأوبرا وينفري”، ثم رجعت لتعتذر عما صدر منها على وسائل التواصل الاجتماعي قائلة: “تعليقاتي غير دقيقة وأقولها بكل وضوح، وأتحمل المسؤولية الكاملة عن ما قلته وأنا آسفة”.
كيندال جينر وإعلان بيبسي
بسبب هذا الإعلان اتُهمت جينر بالعنصرية ضد أصحاب البشرة السمراء، لأن فكرة الاعلان تقوم على تقديم علبة بيبسي لأحد جنود الشرطة حتى تهدأ أعصابه، فيتوقف عن التصرف بالعنف تجاه المحتجين في إحدى المظاهرات، وبعد الانتقادات العنيفة للإعلان تم وقفه وسحبه وقدمت الاعتذار اللازم.

بيل ماهر واستخدام  كلمة N
وهي كلمة تشير لـ Nigger ومعناها السود، وقد قالها بيل في برنامج مع “بن ساس”، وقام بالاعتذار عنها قائلاً: “لم آخذ القسط الكافي من النوم الليلة الماضية وأقدم اعتذاري على قول مثل هذه الكلمة”.

جون ديب ونكتة الاغتيال
أخبر جون ديب نكتة عن اغتيال الرئيس دونالد ترامب في مهرجان “غلاستونبري” قائلاً: “متى كانت آخر مرة اغتال فيها أحد الممثلين رئيسًا؟، وعقب ذلك أصدر البيت الأبيض بيانًا جاء فيه: “يدين الرئيس ترامب العنف بكل أشكاله ويأسف أن يصدر من شخص مثل جوني ديب هذا الكلام”، وسرعان ما أصدر ديب بياناً اعتذر من خلاله قائلاً: أعتذر عن النكتة السيئة ولم أقصد ما جاء فيها حرفيًا وهي لا تتعدى المزحة”.

كاثي غريفين ورأس ترامب
ظهرت “كاثي غريفين” في صورة وهي ممسكة برأس تشبه الرئيس ترامب ملطخة بالدماء، وقامت بعدها بالاعتذار في مؤتمر صحفي باكية ومرتبكة، وغردت مؤخرًا بأنها تخضع للتحقيق في مكتب التحقيقات الفيدرالي.


بيلا حديد تروج لمهرجان فير

شاركت بيلا حديد  مع مجموعة من العارضات في الإعلان لمهرجان “فير” الذي  فشل بكل المقاييس إداريًا وتنظيميًا بسبب المخاطر التي أحاطت به عند تصويره، وقدمت حديد اعتذارها قائلة: “لم أكن على علم بطريقة التنظيم والتحضير للمشروع، وهي تجربة مريرة لنا جميعًا، وأشعر بالأسف الشديد كوني اشتركت في هذا العمل السيء. والآن بعد معرفتي بالنتيجة، آمل أن يكون الجميع بخير ويعودوا مطمئنين مع عائلاتهم وأحبائهم”.

أورلاندو بلوم والرجل المجداف
في لقاء إذاعي، انتقد أورلاندو بلوم الرجل الذي يمسك بالمجداف عاريًا بكلمات مهينة ومخزية، ليعتذر في وقت لاحق قائلاً: “لم أقصد ما تفوهت به من كلمات محرجة ومؤسفة، فليس من طباعي التقليل من شأن الآخرين”.


كريس برات ولغة الإشارة

Instagram does this thing where it mutes all the videos it shows and forces you to turn on the volume in order to hear them. (maybe because most people are watching those videos at work when they should be working and don't want to get caught. I know that's when I do it. 😬) So when I made a video recently with subtitles, and requested that people turn up the volume and not just "read the subtitles" it was so people wouldn't scroll past the video on mute, thus watching and digesting the information in the video. HOWEVER, I realize now doing so was incredibly insensitive to the many folks out there who depend on subtitles. More than 38 million Americans live with some sort of hearing disability. So I want to apologize. I have people in my life who are hearing-impaired, and the last thing in the world I would want to do is offend them or anybody who suffers from hearing loss or any other disability. So truly from the bottom of my heart I apologize. Thanks for pointing this out to me. In the future I'll try to be a little less ignorant about it. Now... I know some of you are going to say, "Hey! Chris only apologized because his publicist made him!" Well. That is not the case. As always I control my social media. Nobody else. And I am doing this because I'm actually really sorry. Apologies are powerful. I don't dole them out Willy-Nilly. This is one of those moments where I screwed up and here's me begging your pardon. I hope you accept my apology. And on that note. Why doesn't Instagram have some kind of technology to automatically add subtitles to its videos? Or at least the option. I did a little exploring and it seems lacking in that area. Shouldn't there be an option for closed captioning or something? I've made them lord knows how much money with my videos and pictures. Essentially sharing myself for free. I know they profit. So... GET ON IT INSTAGRAM!!! Put closed captioning on your app. #CCinstaNow
A post shared by chris pratt (@prattprattpratt) on

أهان كريس برات عن غير قصد الكثير من جمهوره على إنستغرام من “ضعاف السمع” عندما قام بالترويج لفيلمه “حراس المجرة” بأن ظهرت كلمات على الفيديو تزامنًا مع حديثه، وفى منتصف الإعلان أزاح كريس الكلمات بيديه ليقول أنتم لا تحتاجون لقراءة المزيد من كلامي على الشاشة، فقط ارفعوا أصوات هواتفكم أكثر واندمجوا مع الإثارة، ما أثار غضب معجبيه من الصم والبكم، وقام بالاعتذار الرسمي في وقت لاحق.

كندال وكايلي جينر  وخط القمصان القطنية

وقعت نجمتا تلفزيون الواقع كيندال وكايلي جينر في ورطة كبيرة عندما أطلقتا خط القمصان القطنية، إذ غطت وجهيهما صور فرق موسيقية وفنانين مشهورين، مثل ذا دور وبينك فلويد وأوزي أوزبورن وغيرها، وبعد موجة من الغضب العارم سحبت الأختان المجموعة كاملة مع تقديم الاعتذار الرسمي بشأن أي اساءة غير مقصودة للنجوم وجمهورهم على وسائل التواصل الاجتماعي.


مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف