للا سلمى - Lalla Salma

الأقسام

للا سلمى (Lalla Salma)، أميرة مغربية، السيدة الأولى بالمملكة المغربية زوجة محمد السادس ملك المغرب ومهندسة كمبيوتر، من مواليد يوم 10 مايو 1978 في فاس - المغرب.
معلومات عن السيرة الذاتية للأميرة للا سلمى.
نبذة عن قصة حياة للا سلمى.
قصة حياة للا سلمى.
اعمال للا سلمى.
الحساب الرسمي على فيس بوك، تويتر، انستغرام...
اسم الشهرة: للا سلمى.
الاسم بالانجليزية: Lalla Salma.
الاسم الكامل: سلمى بناني.
اللقب: الأميرة للا سلمى.
بلد الجنسية: المغرب.
الديانة: الإسلام (سني).
تاريخ الميلاد: 10 مايو 1978.
البرج الفلكي: برج الثور.
مكان الميلاد: فاس، المغرب.
العمل: السيدة الأولى بالمملكة المغربية.
الحالة الاجتماعية: متزوجة.
الزوج: محمد السادس (ملك المغرب).
الابناء: الأمير حسن، الأميرة خديجة.
ولدت الاميرة للا سلمى بناني يوم 10 مايو 1978 في فاس وسط المغرب. تنتسب سلمى إلى عائلة فاسية فأبوها من أحد بيوتات فاس العريقة وأمها متوفاة من بيت الفاسي الفهري التي يعتقد أنها أسرة تنتسب إلى المريين الأندلسيين العبدلاويين الفاسيين من عقب السلاطين الموحدين ملوك المغرب والأندلس. 
تلقت الاميرة للا سلمى بناني التعليم الابتدائي بالرباط ثم تابعت دراستها الثانوية بمؤسسة نمودجية تابعة لوزارة التربية الوطنية واحرزت على الباكلوريا سنة 1995 بميزة حسن في شعبة العلوم الرياضية بثانوية الحسن الثاني. بعد سنتين من الدراسة بثانوية مولاي يوسف في الاقسام التحضيرية للمدارس العليا (الرياضيات العليا والمتخصصة) التحقت بالمدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية وتحليل النظم حيث امضت بها ثلات سنوات تكللت بحصولها على دبلوم مهندسة الدولة في المعلوميات وتبوئها للدرجة الأولى من دفعة سنة 2000، وقد عملت لالة سلمى بمجموعة اومنيوم شمال أفريقيا (أونا) بصفتها مهندسة للمنظومات المعلوماتية حيث سبق لها ان امضت تدريبا لمدة ستة أشهر في اطار دراستها.
تزوجت الاميرة للا سلمى بناني من الملك محمد السادس عام 2002 في حفل زواج خاص، تزوجا علنا وهو ما يشكل سابقة في تاريخ الأسرة المالكة بالمغرب وقاما بدعوة 400 من العرسان المغاربة من جميع أنحاء البلاد للزواج بنفس الوقت، وفي خروج على التقاليد تم منح الزوجة الجديدة لقب أميرة، بعد أن كان يطلق على زوجات الملوك في المغرب لقب "أمهات الأمراء" وتمت إضافة لقب لالة. وأنجبت ولي عهد المغرب وهو الأمير مولاي حسن والأميرة للا خديجة. 
انخرطت الاميرة للا سلمى بناني في العمل الخيري بشكل بارز على المستويين المغربي والعربي، حيث تلعب دورا ملحوظا في الحياة العامة من خلال إشرافها على مشاريع تنموية وخيرية. وتعتبر جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان التي تأسست سنة 2005 بمبادرة منها نموذجا فاعلا في دعم الجهود الرامية إلى مساعدة المصابين بداء السرطان بالمغرب، والعمل إلى تحسين ظروف الإستشفاء والتكفل بالمرضى وتشجيع أعمال الوقاية والكشف المبكر، والعمل على بث روح التطوع في هذا المجال، والانخراط الفاعل في مجال البحث العلمي عبر خلق روابط واتصالات، للإستفادة من الخبرات والدعم والسعي إلى تعدد الشراكات داخل المغرب وخارجه. كما سهرت على تدشين العديد من المراكز الصحية والعلمية، وبناء دور الإيواء كمشاريع خيرية تابعة لجمعية لالة سلمى لمحاربة داء السرطان، كما ذكرت تقارير صحفية عن تتبع الأميرة عن كثب لسير الأعمال الخيرية، وذلك من خلال برمجة زيارات ميدانية مفاجئة للإطلاع شخصيا على حقيقة مدى تقدم وسير الأعمال والخطط والبرامج المزمع إنجازها، والمرتبطة بأهداف الجمعية منذ تأسيسها.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف