الرئيسية استغرق تفصيله 500 ساعة يدوياً.. قصة فستان أديل الرائع في حفل ويمبلي

استغرق تفصيله 500 ساعة يدوياً.. قصة فستان أديل الرائع في حفل ويمبلي


 خلال إحيائها لواحدة من أكبر حفلاتها الغنائية على مسرح استاد “ويمبلي” بوسط لندن، ألمحت المطربة البريطانية “أديل” (29 عاماً) الليلة الماضية، إلى أن هذه العروض النهائية لجولتها العالمية الطويلة التي استغرقت عامين، قد تكون آخر مرة تغني فيها مباشرة.
بالطبع نأمل أن هذا ليس صحيحاً (جزئياً لأن أديل دائماً ما تذهلنا بفساتينها العظيمة)، ولكن إذا كان هذا صحيحاً بالفعل، فيبدو أن النجمة المتألقة اختارت إطلالة رائعة حقاً كخاتمة لحفلاتها.
وبحسب صحيفة “تليغراف” البريطانية، قال المصمم “غايل بول” الذي ساعد “أديل” على تكوين إطلالاتها المذهلة على مر السنين: “هذا الفستان مذهل كما هو متوقع دائماً من أديل، فهو يبدو وكأنه الفستان الختامي، فهو يجمع بين الجمال والبهجة في نفس الوقت”.
صُمم الفستان الأوف شولدر الأرجواني الساحر من قِبل المصمم اللبناني “زهير مراد”، الذي يشتهر بإبداعاته المتألقة التي تبرز أنوثة المحظوظة التي ترتدي فستاناً من تصميمه.
وكشف “غايل بول” أن هذا التصميم على وجه الخصوص هو ما أسر انتباه “أديل”، حيث كان يشبه فساتين الأميرات، وبعد 500 ساعة من الحياكة اليدوية، قامت النجمة بتجربة الفستان الخلاب، قبل إجراء بعض التعديلات عليه.
وقال المصمم “زهير مراد”: “كان علينا تخفيف وزن الفستان من خلال إزالة بعض الطبقات لتسهيل حركة أديل على خشبة المسرح”.
ولكن رغم التعديلات كانت النتيجة مذهلة بكل المقاييس، والآن يأمل الجميع ألا يكون ذلك آخر عروض الفنانة المباشرة أو آخر فساتينها الخلابة.