ديانا حداد تفطر مع أيتام ”الهلال الأحمر الإماراتي” في ”عالم فراري” بأبوظبي

الأقسام


 ضمن نشاطاتها وأعمالها الإنسانية، وبدعوة من جمعية الهلال الأحمر الإماراتي وعالم فراري، تناولت الفنانة ديانا حداد “برنسيسة الغناء العربي” وجبة الإفطار في شهر رمضان المبارك مع الأطفال الأيتام الذين تواجدوا في عالم فراري في العاصمة الإماراتية أبوظبي برعاية الهلال الأحمر الإماراتي، وتبادلت معهم الأحاديث واللعب والغناء الى جانب إلتقاط الصور التذكارية معهم.
وأعربت ديانا حداد عن سعادتها بهذه المشاركة الإنسانية التي تسعى دوماً الى تنفيذها والعمل من أجل نثر الفرح والسعادة على وجوه الأطفال الأيتام، وأكدت ذلك خلال تجوالها مع فريق إدارة عالم فراري بين أقسامه، برفقة المدراء والمسؤولين ومجموعة من الموظفين، لينتهي اللقاء وقبل مغادرتها بتكريمها عن مشاركتها في الإفطار السنوي الذي يُعدونه خلال شهر رمضان المبارك من كل عام.
هذا والى جانب اهتمامها بقضايا الأطفال والمرأة أيضاً، وبالتعاون من صحيفة البيان الإماراتية ضمن حملتها الرمضانية “يوم للخير”، زارت “البرنسيسة” مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، وقابلت إحدى السيدات اللاتي تعرضن للعنف، وسمعت قصتها وسط ذهولها وتأثرها وعلامات التعجب متسائلة: أين ضاعت الإنسانية؟ ولكنها في الوقت نفسه حينما لمست مدى الرعاية والدعم التي تقدمه المؤسسة لضحايا العنف الأسري والاتجار بالبشر وسوء معاملة الأطفال وجدت نفسها مطمئنة نحو غد أكثر استقراراً وأماناً، ووصفت المؤسسة بأنها الملاذ الآمن.
ثم إنتقلت ديانا الى قسم الأطفال في المؤسسة، فغنت ولعبت بصحبة ضحايا العنف من الأطفال، فكانوا يصفقون ويلعبون معها، لتدخل الفرحة والسرور إلى قلوبهم الصغيرة، ولتنهي زيارتها وهي تعيش حالة من الفرح والحزن، سعيدة بما شاهدته من إمكانات رائعة بالمؤسسة، وحزينة بسبب الحالات التي تعرضت للعنف. مؤكدةً أن الأسرة هي أهم شيء في الوجود، وشعارها في الحياة أن “الإنسانية عدوى حميدة تنتقل بالمحبة”.
هذا ومن ناحية أخرى، وعلى الصعيد الفني، تستعد ديانا لطرح أعمال غنائية جديدة مصورة بطريقة الفيديو كليب، وسيتم الإعلان عن تفاصيلها حين يكون الأمر جاهزاً للطرح، وسيتم الإبلاغ عنه للصحافة والإعلام وعبر جميع وسائل التواصل الإجتماعي خلال الفترة المقبلة.







مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف