نجم عالمي ينتحر شنقا بعد اتهامه بحيازة صورة إباحية للأطفال !

الأقسام



اختار النجم الأمريكي مارك سالينغ الانتقام من نفسه بدلا من مواجهة الحكم بالسجن، حيث عثرت عليه الشرطة الأمريكية جثة هامدة قرب النهر المجاور لمنزله في لوس أنجلوس، حسب ما نقله موقع TMZ الذي أضاف أن موته لم يكن طبيعيا بل انتحر شنقا.
أما صحيفة The Sun فقد أرجعت سبب إقدام المُسمى قيد حياته مارك على الانتحار شنقا إلى شعوره بالخزي من التهمة الموجهة إليه، وهي حيازته لصور وفيديوهات لأطفال يتعرضون لاعتداءات جنسية  على حاسوبه الشخصي، وكانت المحكمة قد أفرجت عنه شهر ماي الماضي بكفالة مالية، قبل أن يعترف نهاية سنة 2017 بذنبه، وأكد للشرطة أنه أخفى هويته الحقيقية على الأنترنت وقام بتحميل آلاف الصور ومقاطع الفيديو لفتيات لا تتجاوز أعمارهن ال5 سنوات وهن يتعرضن للاغتصاب.
وكان من المقرر أن يصدر حكما بسجن مارك من 3 إلى 5 سنوات في جلسة محاكمة في مارس المُقبل، إلا أن الراحل قرر وضع حدا لحياته واختار الموت بدلا من السجن. وكانت حبيبته هي من أبلغ عنه الشرطة نهاية سنة 2015 بعد اكتشافها لهوس زوجها.
وكان نحم سلسلة “Glee” يخضع لبرنامج علاجي، حيث فرض عليه الأخصائيون عدم التعاطي أو التواصل ما القاصرين الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة، وأن يبقى بعيدا في الأماكن التي يتواجد فيها الأطفال بمسافة تبلغ 100 متر على الأقل، كالمدارس والملاعب حسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية BBC.
يُذكر أن مارك سالينغ من مواليد  1982، بدأ مسيرته الفنية سنة 1996، لمع اسمه في مسلسل Glee بمواسمه ال7، إلا أن السلسلة توقفت سنة 2015، كما استبعد مارك من مسلسل Adi Shankar’s Gods and Secrets بعد الفضيحة التي طالته وأثرت على سمعته في الوسط الفني وبين محبيه الذين اعتادوا على أداءه التمثيلي.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف