امرأة تتعرض للاحتيال على الإنترنت.. والجاني زوج ابنتها!

الأقسام


 تعرضت امرأة صينية لعملية احتيال كبرى بعدما تمكن رجل من النصب عليها وابتزاز مئات الآلاف من اليوان عبر الإنترنت، تبين لاحقاً أنه زوج ابنتها.
وبحسب وسائل الإعلام الصينية، فإنَّ السبب الذي جعلها تكتشف بأنها وقعت ضحية عملية نصب كبرى، هي أن ابنتها وهي زوجة الجاني لم تكن على بالخديعة، واطلعت على رسائل البريد الإلكتروني.
ووقعت الأم، وهي من مدينة يانجتشو بمقاطعة جيانجسو، في حبائل الرجل على شبكة الإنترنت، وقد استخدم مجموعةً متنوعة من الأعذار لخداعها والإيقاع بها، حتى تمكن من سلب ما يزيد على 600 ألف يوان (86 ألفاً و900 دولار) منها.
واعتقدت الضحية، التي لم يذكر اسمها، أن الرجل هو رجل أعمال يبلغ من العمر 56 عاماً من مدينة جوانجتشو ويدعى "تشو تشينج"، ولم يكن في الحقيقة سوى زوج ابنتها، الذي اعترف لاحقاً بأنه خطط للاحتيال عليها، وقد اعتقل وينتظر المحاكمة.
واكتشفت الابنة أن أمها ربما هي الضحية الخاصة بواقعة الاحتيال الأخيرة من زوجها، وأبلغت الشرطة التي تمكنت من تعقب عنوان بروتوكول الإنترنت IP الخاص بالرجل "تشو" لتكتشف عندها فقط أنه زوجها.
ونقلت صحيفة "نيو ستريتس تايمز" الماليزية عن الصحف الصينية أن زوج الضحية أشار إلى أن زوجته سبق وأن تعرضت للاحتيال في 50 ألف يوان من قبل شخص آخر على شبكة الإنترنت.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف