ما الذي يجعل الرجل ينفر من زوجته ؟؟؟

من المعروف ان المرأة هي نصف المجتمع ، وبدونها لا يمكن أن تسير عجلة الحياة ، كما أن الرجل لا يستطيع القيام بمهام المرأة وواجباتها ، والمرأة هي أيضًا القادرة على امتصاص غضب الزوج وتحمُّل أغلاطه الناتجة عن عبئه ومشاقه اليومية ، وهي القادرة على بث الحنان في المنزل وتعويض زوجها عن ما يتعرض له في العمل من تعب ومشقة ، وذلك يكون بشكلٍ كبير في السنين الأولى – أو الشهور الأولى - من بداية زواجهما ، حيث إن المرأة في هذه الفترة – في أغلب الأحيان – تحاول أن تظهر للزوج الجانب الإيجابي وأن لا تظهر الجانب السلبي الذي قد ينفره ويبعده عنها .
ولكن بعد حبٍّ يتبادلانه ، قد يبدأ الرجل في النفور من المرأة ؛ مما يجعلها تظن أنه كان يكذب منذ البداية ، أو أن امرأةً أخرى قد احتلّت مكانها ، وهذا غير صحيح ، فالرجل يبتعد عن زوجته لعدة أسباب ناتجة منها :

- تباهي المرأة بنجاحها أمام زوجها ، إذ إن ذلك يجعله يشعر بالفشل وأنه لا يحقق نجاحًا مقارنةً بها ، مما يجبره على الانسحاب من هذه العلاقة .
- ازدياد تذمُّر المرأة ، فالرجل قادر على إحجاب صوت المرأة عدة مرات والصبر على تذمُّرها ، ولكن مع ازدياد ذلك تُدمّر العلاقة .
- مقارنة المرأة زوجها بعلاقتها السابقة ، فذلك يزعج الرجل ويشعره بالنقص .
- تحدُّث المرأة عن ماضيها أمام زوجها ، فذلك يُشعر الرجل بأنه بلا قيمة ، وأيضًا تقلل من رجولته – في وجهة نظره - .
- شعور الرجل بأنه غير قادر على تحمل المسؤولية وأعباء المنزل ، وعلى الزوجة في هذه الحالة التباهي بزوجها والرفع من شأنه ، ومحاولة التقليل من الطلبات غير الضرورية .
وليس هناك أفضل من معاملة الزوجين لبعضهما وفق تعاليم الدين الإسلامي التي تأمر الزوجين بالمعاملة بالمودة والرحمة وتحمُّل كل منهما الأخر ومحاولة إرضاء كل منهما الأخر، فقد قال تعالى :
 ( ومِن آياتِه أن خلقَ لكم أزواجًا لتسكنوا إليها وجعَل بينكم مودّةً ورحمةً إنّ في ذلكَ لآياتٍ لقومٍ يتفكّرون )
{ سورة الروم : الآية 21 } .

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف