نصائح ذهبية لتوفير الوقت في رمضان

الأقسام


إعداد جدول مسبق
التفكير في ماذا سوف تطهين يومياً يستغرق وقت يضاهي وقت الطبخ نفسه وهذه هي المشكلة الكبرى التي تواجهنا يومياً. ماذا سنتناول على الإفطار اليوم لتوفير الوقت والمجهود الذهني، ابدئي منذ الآن بإعداد جدول يتضمن أطعمة للسحور والإفطار يومياً لمدة أسبوع أو أسبوعين مع إعادة نفس الجدول خلال باقي الشهر. ابحثي عن وصفات جديدة عبر الإنترنت وسجليها في دفتر خاص أو استعيني بوصفاتك المجربة لإعداد هذا الجدول. واحرصي على توفير مكونات هذه الوصفات في المنزل في أثناء شرائك لاحتياجات رمضان.
تحضير مخزون من مواد البقالة
التسوق لشراء احتياجات الطهي يستغرق وقت وجهد كبير مما يربك يومك خلال رمضان، لذلك احرصي على شراء كل احتياجاتك من البقالة طويلة الأجل والتي يمكن تخزينها لمدة شهر مثل السكر، الملح، زيوت الطعام، المكرونة، الأرز، البقوليات والمعلبات. وبذلك يقتصر تسوقك خلال باقي الشهر على اللحوم والخضروات والتي يمكن شرائها مرة أسبوعياً.

إعداد وتفريز الوجبات
هذا يعتمد إلى حد كبير على نوع الطعام المفضل لأسرتك، ولكن هناك بعض الأطعمة المتفق عليها في معظم البيوت. مثال ذلك، حضري العصائر وقسميها في أكياس في الفريزر، قومي بتكسير بلح الخشاف وتقسيمه في أكياس في الثلاجة، تجهيز كمية من الفول للسحور ووضعها في علب صغيرة للسحور، حشو كمية كبيرة من السمبوسة وتقسيمها أي كميات يومية.. وهكذا. قد يتطلب منك الأمر الآن أكثر من الوقت والمجهود ولكن سيوفر عليك الكثير في نهار رمضان. أنها سوف تكون لذيذة.
قسمي الأعمال المنزلية بين أفراد الأسرة
اطلبي من أطفالك مساعدتك خلال نهار رمضان وأثناء إعداد الإفطار كل حسب مقدرته، يمكن للأطفال مساعدتك في إعداد المائدة، نقل الأطباق والتنظيف بعد انتهاء الطعام. ذكري أبنائك دوماً أن ثواب العمل مضاعف خلال رمضان لتحفيزهم على المشاركة معك.
تخصيص وقت محدد لإنهاء عملك في المطبخ

حددي الوقت الذي يستلزمه إعداد الوجبة حتى تتمكنين من البدء في ميعاد مناسب خلال النهار. فكثيراً ما يخدعنا الوقت ونجد أنفسنا قبل آذان المغرب بدقائق ولم ننته من إعداد الطعام بعد. ووجود الجدول المسبق الإعداد بالأطعمة يساعدك في تحديد الوقت بسهولة.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات