المشي يحسن فرص حمل السيدات بعد الإجهاض


أفادت دراسة أمريكية حديثة، بأن المشي يساعد النساء على تحسين فرصهن في الحمل، خاصة اللواتي تعرض حملهن لعدم الاكتمال أو الإجهاض من قبل، الدراسة أجراها باحثون في جامعة «ماساتشوستس» الأمريكية، حيث راقب الباحثون 1214 من النساء الأصحاء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18 و40 عامًا، وتعرض حملهن إلى الإجهاض مرة أو مرتين من قبل، بسبب مضاعفات صحية أثناء الحمل، وتباينت علاقة المشي بتحسين فرص الحمل بين السيدات المشاركات بشكل كبير، حسب مؤشر كتلة الجسم الذي يفحص العلاقة بين طول ووزن الجسم وتقدير كمية الدهون.
 ووجد الباحثون أن النساء اللواتي يعانين من الوزن الزائد والسمنة فإن المشي 10 دقائق على الأقل يوميا ارتبط مع تحسن مستويات الخصوبة لديهن، ووجد الباحثون أنه بشكل عام، كانت فرص النساء اللواتي يمشين أكثر من 4 ساعات في الأسبوع أعلى بكثير في حدوث الحمل مقارنة مع من لا يمارسن أنشطة بدنية.
 وأن هذه النتائج تقدم دليلاً إيجابيًا على فوائد النشاط البدني لدى النساء اللاتي يحاولن الحمل، خاصة المشي بالنسبة للسيدات من ذوي مؤشر كتلة الجسم المرتفع، لكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة لتوضيح الآليات المحتملة التي قد يؤثر بها المشي والنشاط القوي على الوقت الذي تستغرقه السيدات حتى يحملن، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن هناك أكثر من 1.4 مليار نسمة من البالغين يعانون من فرط الوزن، وأكثر من نصف مليار نسمة يعانون من السمنة، ويموت ما لا يقلّ عن 2.8 مليون نسمة كل عام بسبب فرط الوزن أو السمنة.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف