الرئيسية كيف يمكن أن يقيكِ زيت الزيتون من الإصابة بالزهايمر؟

كيف يمكن أن يقيكِ زيت الزيتون من الإصابة بالزهايمر؟


 أكّدت دراسة أمريكية حديثة، أجراها باحثون بكلية الطب بجامعة تيمبل الأمريكية، ونُشرت نتائجها في مجلة “أنالس أوف كلينيكال”، بأن تناول زيت الزيتون، يقوى الذاكرة ويعزز القدرة على التعلم، ويقلل من تشكيل لويحات “إميلويد بيتا” التي تسهم في الإصابة بمرض الزهايمر.
وأجريت الدراسة على مجموعة من الفئران المصابة بمرض الزهايمر، وتم تقسيمها إلى مجموعتين، فتناولت المجموعة الأولى زيت الزيتون، فيما تناولت المجموعة الأخرى نظامًا غذائيًا لا يحتوي عليه، كما تم إدخال زيت الزيتون في النظام الغذائي للفئران، عندما كان عمرها 6 أشهر، قبل أن تظهر عليها  أعراض مرض الزهايمر.
وعندما بلغت الفئران 9 أشهر إلى 12 شهرًا، وجد الباحثون أن المجموعة التي تغذت على زيت الزيتون ، سجلت أداء أفضل بكثير في الاختبارات المصممة لتقييم الذاكرة وقدرات التعلم، كما أظهرت أشعة أنسجة المخ في كلا المجموعتين أن هناك اختلافات كبيرة في ظهور الخلايا العصبية والوظيفية.
وأكد الباحثون أن الخلايا الدماغية للأشخاص الذين يتغذون على زيت الزيتون، تنخفض لديهم مستويات لويحات تسمى بروتين أميلويد بيتا، وهي مواد لزجة تتراكم في الدماغ، قبل ظهور أعراض الزهايمر الذي يسبب فقدان الذاكرة ومشاكل في الإدراك.