دراسة: الشتائم والكلمات البذيئة دليل على الذكاء

الأقسام


 كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يستخدمون كلمات بذيئة طوال الوقت ويقومون بشتم وإهانة الآخرين بصورة دائمة، أكثر ذكاء من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.
وعكف باحثو علم النفس القائمون على الدراسة، التي أجريت بكليتي ماريست وماساتشوستس الأمريكيتين، على التحقق من هذه الفرضية عبر إجراء تجارب على 43 شخصًا تتراوح أعمارهم ما بين الـ18 و22 عامًا.
وتم سؤالهم عن الكلمات البذيئة التي يعرفونها، ثم طلب منهم أن يقولوا هذه الشتائم لمدة دقيقة واحدة. بعد ذلك طلب منهم سرد جميع أسماء الحيوانات التي يعرفونها، خلال دقيقة واحدة، وذلك حسبما جاء في الدراسة التي نشرتها مجلة “علوم اللغة”.
وتبين أن الأشخاص الذين يستخدمون مفردات مهينة وشتائم أكثر في أحاديثهم عادةً ما يملكون مخزون أكبر من المفردات اللغوية أكثر من أولئك الذين يمتنعون عن التحدّث بمفردات بذيئة.
ووجد الباحثون أن التعبير عن المشاعر بلغة صريحة وبسيطة قد يساعد على تخفيف التوتر والإجهاد ورفع مستوى الأندورفين ويساعدك على الهدوء؛ كما أن هناك مصطلح طبي يصف هذه الظاهرة يسمّى اللاوجيزيا، أي التفريغ العاطفي المكتسب عن طريق التلفظ بكلمات غير محترمة أو بذيئة.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف