تزايد الطلب على جراحة تجميل "حلمات الثدي" أسوة بالنجمات!



 مع انتشار عمليات التجميل وازدهارها، أصبح عدد كبير من النساء (وحتى الرجال) يخضعون لهذه العمليات من أجل تحسين مظهرهم.
ويقول أحد جراحي التجميل في مدينة نيويورك إنه يشهد ارتفاعاُ هائلاً في أعداد النساء اللاتي يطلبن إجراء عمليات تجميلية في حلمة الثدي.
ففي غضون 6  أشهر فقط، ارتفع عدد النساء اللاتي زرن عيادة خبير التجميل الدكتور نورمان روي من أجل إجراء تعديل على حلمات أثدائهن أكثر من أربعة أضعاف، أي من 4 نساء إلى حوالي 18.
وقال الدكتور روي لصحيفة “ديلي ميل”، وهو جراح تجميل معتمد من المجلس الأمريكي للجراحة التجميلية “لا شيء يفوق الجراحة التجميلية الآن”.
وأضاف: “الناس يبحثون في كل التفاصيل ولم يعد كافياً الآن الحصول على ثدي أكبر أو تجميل الأنف، فالنساء تريد أن تجملن كل عنصر في أجسادهن. وهذه الأيام كل شيء أصبح ممكناً”.
وقال: “إن موضة تجميل حلمة الثدي لتبدو أكثر وضوحاً وبروزا أصبحت سائدة في الأشهر الستة الماضية، وأعتقد أن هذا له علاقة بحلول فصل الصيف”.
وأضاف أن هذا الاتجاه مدفوعاً بموضة ارتداء الملابس الشفافة دون حمالة صدر، من أجل إظهار الصدر.
وتابع “بتنا نرى الكثير من المشاهير وهن يرتدين الفساتين الشفافة”، ومن هنا تأتي كثيرات من النساء إلى العيادة بصور من المجلات لأشكال الحلمات التي يرغبن فيها، كما أنهن يردن ارتداء الملابس الشفافة من أجل  جعل حلمات أثدائهن تبدو أكثر وضوحاً”.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف