حظر طبيبة نفسية أسترالية مارست الجنس مع مريضها

الأقسام


 حظرت محكمة أسترالية طبيبة نفسية لدخولها في علاقة جنسية غير ملائمة مع مريضها السابق الذي يعاني من إدمان الخمور.
الخميس الماضي، صدر قرار بمنع بروك ليدنر، 31 عاما، من مزاولة عملها كطبيبة نفسية لمدة عام بعد أن اعترفت بممارسة سلوكيات غير مهنية خلال الفترة بين يونيو وأكتوبر 2014، وسوء السلوك حتى يناير 2015.
وقالت المحكمة المدنية والإدارية بنيو ساوث ويلز: "خطورة سلوكيات الطبيبة تفاقمت من خلال تعاطيها الخمور بإفراط مع المريض الذي كان يعالج من إدمان الكحوليات".
واعترفت الطبيبة أنها كانت تقود سيارتها تحت تأثير الخمور، وأنها لجأت لذلك كوسيلة للتكيف.
وأردفت المحكمة: "لقد كان المريض في حالة من الضعف وخرج لتوه من أوقات صعبة في حياته، لذلك فإن احتمالات الضرر التي لحقت به من خلال تلك العلاقة كانت مرتفعة".
وفي أوائل 2014، كانت ليندر تجري جلسات نفسية علاجية للمريض أثناء إقامته في مركز تأهيل مدمني المخدرات والكحوليات، وظلت على تواصل معه بعد مغادرته وتبادلا الرسائل النصية قبل مقابلته في أحد البارات في أكتوبر، وممارستهما الجنس لاحقا.
واستمرت العلاقة بينهما شهورا قليلة، تبادلا خلالها آلاف الرسائل النصية.
وينص ميثاق الأخلاقيات لجمعية أطباء النفس الأستراليين على عدم جواز إقامة علاقة جنسية مع مريض سابق قبل مرور عامين على الأقل من آخر جلسة علاجية.
وقال المريض إن الطبيبة كانت "ساخنة وباردة" معه، مما أدى إلى زيادة مستويات القلق لديه والعودة لتناول الخمور بكميات كبيرة.
واستطرد: "أدرك الآن أنها كانت تمتلك سيطرة تامة عليّ".

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف