الرئيسية جلوسك ساقًا فوق أخرى.. أسوأ صحيًا مما تتصورين‎!

جلوسك ساقًا فوق أخرى.. أسوأ صحيًا مما تتصورين‎!


 تفضل العديد من النساء عادة الجلوس بوضعية ساق فوق الأخرى، حفاظا على مظهرهن الأنيق وتجنبا للحرج من الجلوس بأرجل متباعدة، ولكن رغم هذه الوضعية المحببة لدى الكثيرات، فإن دراسات علمية أظهرت أن لها مخاطر صحية جمة، ومنها:
الشلل العصبي الشخصي
الجلوس ساقا فوق الأخرى، يعد أحد أسباب الإصابة بهذا المرض، الذي يحدث بسبب ضغط العصب الوركي على الركبة ومفاصل الورك والكاحلين.
ارتفاع ضغط الدم
أثبتت دراسات عديدة أن تفضيل هذه الوضعية قد يتسبب بارتفاع ضغط الدم، إذ إن الضغط على الركبة يتسبب في إعاقة اندفاع الدم من الرجلين إلى الصدر، ما يضطر القلب إلى ضخ المزيد من الدم، فيؤدي إلى ارتفاع في الضغط استجابة لأوامر الجسد.
اختلال توازن الحوض
وضع ساق فوق أخرى أثناء الجلوس يتسبب في اختلال توازن الحوض، إذ تصبح عضلات الساق الداخلية أقصر من الخارجية، ما يحدث الضرر والخلل في توازن الحوض.
توسع الأوردة (الدوالي)
يعد الجلوس بوضعية ساق فوق أخرى عاملاً يساهم في توسيع الأوردة، إذ أن الضغط يؤدي إلى إضعافها وتضييقها، وهذا يتسبب في انتفاخها والتهابها وحتى إصابتها بالورم.
 تشويه منظر الجسم
أظهرت الدراسات أن الجلوس لأكثر من ثلاث ساعات بوضعية ساق فوق أخرى، قد يتسبب في الإصابة بالحدب علاوة على آلام في أسفل الظهر والرقبة والوركين.