دراسة: عقاقير منع الحمل تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي


 أشارت دراسات جديدة إلى أن النساء اللاتي يتناولن عقاقير منع الحمل أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي عن غيرهن من السيدات.
وكشفت الدراسة التي أجرتها جامعة “ميشيجان” الأمريكية، أن بعض حبوب منع الحمل الموصوفة عادة قد تزيد أربعة أضعاف مستويات هرمون الاستروجين الصناعية وهرمونات البروجسترون.
ويعتقد أن كلا منهما يلعب دورا في تحفيز سرطان الثدي في النمو، وهذا هو السبب في وصف بعض مرضى سرطان الثدي بالعلاج الهرموني لمنع آثارها على الخلايا السرطانية.
وأظهر البحث أن الدم المأخوذ من النساء اللاتي يستخدمن حبوب منع الحمل يحتوي على مستويات أعلى بكثير من الهرمونات مقارنة بالنساء اللاتي لا يفعلن ذلك.
وطالب البحث بضرورة تصميم حبوب منع الحمل بطريقة لا تسهم في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف