هذه التصرّفات تسبّب لكِ ولغيركِ الإحراج.. بحسب برجكِ!

الأقسام


كثيرة هي التصرّفات والسلوكيّات التي قد تقومين بها، ولكنها لا تليق بكِ، ولا ترضي مَن حولكِ، بل تسبّب لكِ المتاعب والإحراج، وتجعلكِ عرضة للانتقادات اللاذعة، والتهكّم، والاستنكار من قبل المحيطين.
فهل تعرفين ما يسبّب لكِ الإحراج من أفعالكِ وتصرفاتكِ بحسب برجك؟ الإجابة من خلال السطور التالية، بحسب رأي خبراء الفلك..
الحمل: 21 آذار – 19 نيسان
تقولين ما لا تفعلين، وتتحدّثين عن خططكِ ومشاريعك المستقبلية قبل تنفيذها، قد يرجع ذلك لقلبكِ الطيب، وأنّ ما يحمله قلبكِ سرعان ما ينطلق به بلسانكِ، لكنها أمورٌ تفقدكِ مصداقيتكِ، وتسبّب لك الإحراج المستمرّ.
الثور: 20 نيسان -20 أيار
عندما تحاطين بأحبائكِ وأصدقائكِ، أو حتى أولئك الذين تلتقين بهم لأول مرّة، تنشغلين عنهم بالعبث في هاتفكِ الخاص، وتتظاهرين بكتابة الرسائل النصيّة لأشخاص وهمين، والسؤال لماذا تتصرفين هكذا، هل لخلق المواقف المحرجة، أم الهروب منها؟
الجوزاء: 21 أيار – 20 حزيران
تتجنّبين الأحاديث، والخوض في تفاصيل الغير، ولا تنجذبين للثرثرة، خاصة مع أناس لا تعرفينهم، الأمر الذي يجعلكِ تضعين سماعة هاتفكِ في أذنيكِ، وتتظاهرين بسماع الموسيقى، أو ما شابه، ولكنكِ بذلك تصعّبين المسائل، والأجدر بكِ الاعتذار عن الحديث بدبلوماسية وكياسة.
السرطان: 21 حزيران – 22 تموز
لماذا تنشغلين بالأطفال، أو الحيوانات الأليفة، عند ذهابكِ لمناسبة خاصة، أو حضوركِ لحفل أو سهرة؟ هل هذه الأشياء تغنيكِ عن التحدّث إلى البشر، أم أنكِ لا تجدين نفسكِ عند التحدّث إليهم، وتفضّلين هذه التصرفات الصبيانية؟
الأسد: 23 تموز - 22 آب
تهتمين بالغرباء، وتمنحيهم رعايتكِ واهتمامكِ، ولا تكترثين لوجود أقاربكِ، أو معارفكِ حولكِ، هل فكرتِ في شعورهم، وكيف يسبّب لهم تجاهلكِ الإحراج والانزعاج؟ كوني لبقة وذكية اجتماعياً، لتحظي بحبّ الجميع دون تمييز.
العذراء: 24 آب - 23 أيلول
انطباع الأخرين عنكِ، هو ما يشغل بالكِ وتفكيركِ، تعشقين الكمال وتسعين للمثالية بكلّ قوتكِ، وقد تتّخذين وسائل التواصل الاجتماعي، طريقاً لتنشري تفاصيل حياتكِ بغرض التّباهي والتّفاخر.
الميزان: 24 أيلول – 23 تشرين الأول
لا ضير من طلب من يحدّثكِ بتكرار ما قاله آنفاً، ولا تتظاهرين بالموافقة على كلماته وتبتسمين حيالها، فربّما يتحدّث معكِ هذا الشخص عن مشروع، ويريد مشاركتكِ، فكيف يكون الحال إذا رتّب أموره على موافقتكِ، وأنتِ لم تستمعي له بالأساس؟!
العقرب: 23 تشرين الأول -22 تشرين الثاني
هناك فرق كبير بين الصراحة، وجرح مشاعر الآخرين، كوني صريحة لكن بلباقة، ولا مانع من تجميل الحقائق القبيحة ببعض الكلمات الرقيقة، واعلمي أنّ الكذب مباحٌ عند جبر الخواطر، لذا فكّري وانتقي كلماتكِ بعناية شديدة.
القوس:  23 تشرين الثاني – 22 كانون الأول
روح الدعابة والفكاهة من أهمّ ما يميّز شخصيتكِ، لكن عليكِ باختيار الوقت المناسب، ولا تحوّلي الأمور الجدية إلى هزلية تحيطها السخرية والتسفيه، واعلمي أنّ من يسمعكِ ليس مستعدًا طول الوقت، لسماع النُّكت الجديدة، أو السخرية من الأوضاع المرفوضة.
الجدي: 23 كانون الأول – 20 كانون الثاني

تبحثين دائماً عن البدائل، وتحرصين على تعويض ما فاتكِ بأشياء تكميلية، وعند شعوركِ بعجز هذا الشخص عن تلبية احتياجاتكِ، تنتقلين لشخص آخر، دون الاكتراث لعجزه، أو تقصيره، ما يسبّب لك المتاعب والإحراج الدائم.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف