بعد اغتصاب تلميذة.. اعتداء على الشرطة!.. فيديو



 أثار مجموعة من المتظاهرين الغاضبين في بلدة هندية فوضى كبيرة بعد اغتصاب تلميذة في سن المراهقة داخل وحدة العناية المركزة.
وفقا لما ذكره موقع "ذا صن"، حاول رجال الشرطة السيطرة على غضب مئات المتظاهرين خارج مستشفى في كانبور بالهند، وسجل شهود العيان لقطات للمتظاهرين تصب غضبها على رجال الشرطة وقاموا برشقهم بالحجارة.
وأضاف الموقع إن أحد الضباط تم ركله بعدما وقف وسط المتظاهرين، وأصيب آخرون بجروح خطيرة.
وأفادت التقارير أن أعمال الشغب اندلعت في المنطقة بعد انتشار أنباء باغتصاب طالبة عمرها 17 عاما داخل وحدة العناية المركزة بالمستشفى.
وقالت الفتاة إنه تم نقلها إلى المستشفى بعد فقدان وعيها، وادعت أنه تم اغتصابها على يعد ممرض في نفس الليلة عندما ادعى انها ستحتاج لتغيير ملابسها.
وأضافت إنها طلبت منه استدعاء ممرضة أو والدتها لكنه رفض، وقام بحقنها، ثم استغل الوضع واغتصبها.
وقال والد الفتاة إنه منع من رؤية ابنته يوم الحادث، وعندما دخل في الصباح إلى غرفتها ورأى ملابسها شعر بالارتباك، حيث قام بإيقاظها وسرعان ما بدأت بالبكاء وأخبرته عن الحادث.


مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف