احذر .. ”الطعام العاطفيّ” يسبب سمنة مفرطة


 عندما نتناول الطعام ليس بدافع الجوع إذن فهو إستجابة لمشاعر سلبيّة، وهذا الأمر ما يسمّيه خبراء التغذية  "بالأكل العاطفيّ"، لأنّه يأتي تعبيراً عن مشاعر الإحباط، التوتّر والقلق، ولا يمكن التخلّص من هذه الأحاسيس إلّا من خلال تناول أنواع مختلفة من الأطعمة التي غالباً ما تكون دسمة ومشبعة بالسكريّات والنشويّات.
القلق
 يؤدّي القلق إلى انخفاض الإستهلاك الغذائيّ عند أصحاب الوزن الطبيعيّ، لكنّه على العكس تماماً مع الذين يعانون من البدانة حسب الدراسات، بحيث أنّه يؤدّي إلى استهلاك الغذاء الزائد ويسبّب السمنة المفرطة.
دراسات
 أظهرت العديد من الدراسات أنّ الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عاطفيّة وتفاعلاً، وكثيراً ما يميلون للوجبات الدسمة عندما يشعرون بالألم أكثر من الأشخاص أصحاب الوزن الطبيعيّ، إضافة إلى أنّ البُدُن يواجهون مشاعر سلبيّة بشكل متكرّر أكثر من أصحاب الوزن الطبيعيّ.
السيطرة على نوبات الأكل العاطفيّ؟
ممارسة الرياضة :
-تحريك العضلات بشكل فوريّ ولفترة ثابتة يقلّل من مستويات الإجهاد.
 -التمرين المفاجئ يخدع الجسم ويجعله يفكّر بأنّه يبتعد عن مصدر الإجهاد، والتمرين الرياضيّ يساعد على توزيع الدم بشكل أكبر في الدماغ، ممّا يساعد في التخلّص من هرمون الإجهاد الكورتيزول، مع العلم أنّ المشي لعدّة دقائق يمكن أن يحرّر من نوبة الأكل العاطفيّ.
- المشي 3 مرّات في الأسبوع يقلّل من نسبة هرمون الكورتيزول السيّء في الجسم بنسبة  15 %.
تناول الطعام ببطء:
 ترتبط هذه النصيحة بالقدرة على التحكّم بدهون البطن، حيث أنّ تناول الطعام ببطء يقلّل من مستويات الكورتيزول، وبالتالي من كميّة الطعام التي نتناولها، ممّا يساعد على تحريك الدهون بعيداً عن البطن.
التوقّف عن الحميات القاسية:
 يرتفع هرمون الكوريتزول خلال الحمية القاسية، ما يساهم بارتفاع السكّر في الدم ويحدث الانتفاخ، وعندما يحرم الجسم من السكّر- الوقود الأساسيّ – تقلّ القدرة على السيطرة على الشهيّة، وبالتالي تزداد كميّة الأكل أكثر من المعتاد للتعويض عن نقص السكريّات.
التقليل من تناول الكافيين :
 عند الشعور برغبة في كوب من القهوة يجب اختيار نوع منزوع الكافيين ففي دراسة صدرت عن جامعة أوكلاهوما، تفيد أنّ استهلاك 2 – 3 كؤوس من القهوة تحت الإجهاد يزيد من مستوى هرمون الكورتيزول بحواليّ 25 % ويبقى مرتفعاً لمدّة 3 ساعات. ولأنّ مستويات الكورتيزول المرتفعة تحفّز الشعور بالجوع أو الأكل العاطفيّ فيجب التفكير جيّداً قبل تناول القهوة.
تناول إفطار مغذٍّ:
نقص فيتامينB وCC، الكالسيوم، والمغنيسيوم يرهق الجسم، وهذه النواقص تؤدّي إلى ارتفاع نسبة الكورتيزول وزيادة الشهيّة، لكن يمكن مقاومة ذلك بتناول وجبة إفطار غنيّة بهذه الموادّ المغذّية.
الحصول على نوم كافٍ:
 الاستراتيجيّة الأكثر فاعلية لخفض الإجهاد هي النوم، حيث يفسر الجسم الحرمان من النوم على أنّه عامل أساسيّ للتوتّر، وفي دراسة بجامعة شيكاغو وجد الباحثون أنّ الحصول على النوم بمعدّل 6 ساعات ونصف كلّ ليلة يمكن أن يزيد من مستوى الكوريتزول، وبالتالي الشهيّة وزيادة الوزن، ويوصون بضرورة النوم من 7 إلى 9 ساعات في اللّيل.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف