احذري.. هذه الأشياء تخيف الرجل منك!

الأقسام


 لا تزال المرأة تمثل في نواح عديدة لغزاً بالنسبة لمعظم الرجال، بينما يبدو أغلب الرجال مثل الكتاب المفتوح بالنسبة للعديد من النساء، فالرجال بطبيعتهم يميلون للبساطة، على عكس طبيعة المرأة التي يعتبرها كثيرون مركبة وغامضة.
لذلك، جلبنا لكِ من مجلة “ساركازم” أمورا تخص السيدات تخيف الرجال، لتكوني حريصة أكثر عند التعامل مع شريكك:
الرجل يميل للانفتاح مع النساء دون أن يدرك ذلك
يجد الرجال سهولة في مشاركة مشاعرهم والتحدث مع الأصدقاء من النساء، حتى أنهم قد يتحدثون عن أدق وكل التفاصيل تقريباً، إلا أن هذا يخيفهم بعد ذلك لأنهم يخشون من استغلال السيدات لتلك الأمور ضدهم في وقت لاحق.
مشاعرهم
تتسم النساء بالمشاعر الفياضة ولديهن القدرة على التناغم مع مشاعر الرجال، وهذا أمر هام. ولكن ما يخيف الرجال بشأن هذه النقطة، هو أن النساء لا يمكن توقعهن وتوقع تصرفاتهن.
غريزة الدفاع عند أي انتقاد
ربما ترى بعض النساء جملة “النساء مشاعرهن زائدة” بمثابة نقد للمرأة ويتخذن موقفاً دفاعياً، وذلك الأمر تحديداً يخيف الرجل، فعليك التحكم بردة فعلك وألا تبالغي فيها.
القدرة على تغيير آراء الرجال
نعم، فأنتِ لديكِ ذلك التأثير على الرجل، وذلك الأمر يخيفه.
فكرة سأموت وحيداً
من ضمن الأمور التي تخيف الرجل هو اعتقاده أنه لا توجد امرأة ستقع في حبه أبداً، ما يجعله يخشى فكرة موته وحيداً.
أصدقاؤك
معظم الرجال يخافون من أصدقاء المرأة، لأنهن نساء أيضاً ولديهن القدرة نفسها على تغيير آرائك والتأثير عليكِ.
صديقتك المقربة التي تكره شريكك
يكره شريكك تلك الصديقة بقدر ما تكرهه.
الخوف من فقدانك
قد يبدو ذلك محزناً بعض الشيء ولكنه صحيح. فالرجل لا يريد أن يخيف أو يفقد شريكته بسبب طبيعته أو أفعاله الغريبة.
 سؤال “هل أبدو بدينة؟”
في تلك اللحظة التي تُعد صعبة على الرجل يصبح عقله مشوشاً ولا يعرف ما هو الرد المناسب، فسواء كان الرد ايجابياً أو سلبياً هو لا يعرف أيهما أنسب، خاصة أن ردة فعلك غير متوقعة بالنسبة له مما يقلقه ويخيفه.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات