سيدى الوالد.. هذا كل ماتحتاجه حبيبة أبوها


 تعامل الأب مع ابنته  يؤثر بشكل كبير في تكوين شخصيتها وطبعها والدور الذي يلعبه في كل مرحلة من حياتها، ومن المهم جدًا أن يعرف كل أب ما الذي تحتاجه طفلته منه فعلًا، والذي سنختصره بهذه الأمور:
الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة المتعلقة بها: غالبًا ما يترك الأب مهمة الاهتمام بالطفلة وبالتفاصيل الصغيرة المتعلقة بها إلى والدتها لأنها تفهم بأمور البنات ومشاعرهن أكثر منه كرجل، إلا أن الطفلة تحتاج لأن يكون والدها مهتمًا بكل ما يتعلق بها كما يفعل مع الصبي.
أن يدعمها: قد لا يوافق الأب طفلته دائمًا بكل ما تقوم به وقد يرفض تصرفاتها مرات كثيرة إلا انه يجب عليه دائمًا أن يدعمها وأن يشجعها على الدوام في كل خطواتها.
أن لا يكون مصدر رعب بالنسبة لها: ترتكب الأم في الكثير من الأحيان هذا الخطأ فتهدد أطفالها بوالدهم وتجعلهم يخافون منه كوسيلة لتعليمهم الانضباط لكن لذلك تأثير سلبي على الطفل وبخاصة البنت فهي تحتاج أن تشعر بتفهم والدها وليس أن تخاف منه.
وقته: وأخيرًا، وأهم ما يحتاجه الطفل سواء ولدا كان أم فتاة من والده فهو وقته! على الأب أن يكرس وقتًا خاصًا لأطفاله وبخاصة ابنته لكي يشعرها بدعمه وبوجود العنصر الداعم والأقوى بجانبها وهذا سيساعدها كثيرًا في حياتها لاحقًا!

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف