هل يمكن للنباتات أن ترى حقاً ؟

الأقسام


النباتات,ترى,رؤية,عين,بكتيريا,طحالب,كائنات,أحادية الخلية

-   لا تنظر الآن .. قد تكون تلك الشجرة هناك تراقبك !  .. انا لا أمزح فالنباتات ترى !

قد أثبتت الأبحاث أن النباتات قد تكون لديها القدرة على الرؤية طوال الوقت !
ولكن لا تقلق .. تلك الكائنات الخضراء لا يمكنها رؤيتك بالمعنى الذي تعرفه عن الرؤية .

- قبل أن ننخرط في ذكر الأدلة التي تشير إلى إمكانية الرؤية عند النبات.. يجب أن تعلم أولاً أن هذا الأمر ليس بجديد أو غريب عن كوكبنا .. فهناك العديد من الكائنات الحية التي لا تمتلك عيوناً في الواقع , يمكنها الرؤية , كما في بعض المفصليات .. على سبيل المثال : المخلوقات البحرية مثل قناديل البحر , ونجوم البحر , حيث تمتلك أجهزة يُطلق عليها اسم ocelli أو العيون البسيطة , وهي مكونة من خلايا شبيهة بالعدسات , وحساسة بالنسبة للضوء , لذا فليس من المستغرب أن تكون للنباتات تلك العيون البسيطة 

تعود بداية قصتنا إلى فرانسيس داروين - ابن تشارلز داروين الوحيد -  والذي أشار إلى تلك الفكرة في نظرية له عام 1907 , حيث إفترض أن أوراق النباتات تحتوي على أعضاء عبارة عن مزيج من خلايا تشبه العدسات , وخلايا حساسة للضوء ,ولكن تم تجاهل تلك الفكرة من قبل العلماء , وذلك حتى وقت قريب , عندما بدأت موجة جديدة  لعلم حديث يُسمى ( علم الأعصاب النباتية ) تنتشر بقوة بين الأوساط العلمية , حيث نُشرت مقالة في عدد تشرين الثاني / نوفمبر 2016 في مجلة Trends in Plant Science ,حيث إظهر فيها František Baluška ، وهو عالم أحياء خلية نباتية في جامعة بون بألمانيا ، و Stefano Mancuso ، وهو عالم فسيولوجي نباتي في جامعة فلورنسا في إيطاليا ، أدلة جديدة على أن  النباتات واعية بصريًا  , وأنها تحتوي على ما يُشبه العين .
وفي أوائل عام 2016 , إكتشف الباحثون نوعاً قديماً من البكتيريا الزرقاء التي لديها القدرة على إستخدام جسم الخلية بالكامل كعدسة حساسة للضوء , كما هو الحالي في شبكية العين الحيوانية, لذا فإذا كان من المفترض ان ذلك الكائن البدائي الصغير جداً لديه تلك القدرة , إذاً فإن الكائنات الحية المتطورة مثل النباتات ربما تكون كذلك أيضاً .
- كما أظهرت بعض الأبحاث الحديثة أن بعض النباتات مثل المفلوف والخردل , تصنع بروتينات تشارك في تكوين بقع العين - وهي عبارة عن عينان فوق الجافية موجودتان في بعض الكائنات أحادية الخلية مثل الطحالب الخضراء .
وتظهر تلك البروتينات على وجه التحديد في بنى تُسمى plastoglobuli , والتي تُعرف بكونها المسئولة عن إعطاء أوراق الخريف ألوانها البرتقالية والحمراء .
ويقول بالوسكا " أن هذا الإكتشاف يُشير إلى ان الـ plastoglobuli يمكنه أيضاً أن يعمل كبقع عين في النباتات " .

- بينما تُشير أبحاث أخرى أن النباتات بالفعل لديها قدرات بصرية لا نفهمها بعد , على سبيل المثال , كما ورد في عام 2014 في Current Biology, أن نباتات كرمة الخشب المتسلقة Boquila trifoliolata , يمكنها تعديل أوراقها لتقليد ألوان وأشكال النباتات المضيفة لها, حتى أنها في بعض الأحيان قد تنمو لها أوراق مختلفة الشكل في مكانين على طول الكرمة نفسها لتلائم المضيف ,  مما يثبت أنها يمكنها الرؤية .

- على الرغم من أن الأمر يحتاج المزيد من الدراسة والعديد من الادلة الأخرى , إلا أنه بات من الواضح للعلماء منذ فترة طويلة جداً  أن النباتات بصفة عامة لديها مجموعة واسعة  من الحواس مثلنا , فيمكنها أن ترى , تسمع , تشعر , وتتفاعل , وحتى تفكر ,على الرغم من أن تلك الحواس لا تعمل بنفس طريقتنا في المملكة الحيوانية ,  فهي تستخدم خلاياها لإلتقاط الإشارات الكهروكيميائية من البيئة ( الشعور والإستشعار ) , ثم تقوم بمعالجة تلك المعلومات ( التفكير ) , ومن ثم تُطلق الهرمونات والإشارت الكهروكيميائية , مما يتسبب في رد فعل النبات , وبذلك تتفاعل مع العديد من الأشياء مثل المواد الكيميائية , الجاذبية , الضغط , الضوء , الرطوبة, العدوى , درجة الحرارة , الأكسجين , ثاني أكسيد الكربون , الطفيليات التي تصيبها , والصوت , واللمس , وغيرها من العوامل الطبيعية .

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف