تطبيق لعبة الحوت الأزرق القاتل ما هي التحديات ال 50 للعبة ولماذا تنتهي بانتحار اللاعب ؟

ربما سمع الكثيرين عن لعبة الحوت الأزرق ومن خلال مشاهدة الكثير من حالات الانتحار حول العالم بالأخص بين الشباب والفتيات في عمر المراهقة أدركوا خطورة هذه اللعبة وقد لا يكون بعضكم سمع عنها ولكن من الواجب أن تعرفوا خطورتها لتحذروا منها ولتنتبهوا لتصرفات أطفالكم حيث أن الكثير من الأطفال يدفعه الفضول للعبها وينتهي به الحال للانتحار وأهله لا يعلمون ما السبب والدوافع ففي هذا الموضوع معلومات وحقائق يجب أن تعرفها عن هذه اللعبة حتى تقي نفسك وتراقب تصرفات أطفالك حتى لا يقعوا ضحية لمثل هذا التطبيق

بدأت لعبة "الحوت الأزرق" في روسيا عام 2013 بصفتها واحدة من أسماء ما يسمى "مجموعة الموت" من داخل الشبكة الاجتماعية " فكونتاكتي "ويقال أنها تسببت في أول انتحار في عام 2015 وقال فيليب بوديكين ــ وهو طالب علم النفس السابق الذي طرد من جامعته لابتكاره اللعبة أن هدفه هو " تنظيف " المجتمع من خلال دفع الناس إلى الانتحار الذي اعتبر أنه ليس له قيمة.
وذاع انتشار لعبة الحوت الأزرق في روسيا عام 2016 استخدامًا أوسع وكانت أكثر الشرائح المقبلة على اللعبة من المراهقين بعد أن جلبت الصحافة الانتباه إليها من خلال مقالة ربطت العديد من ضحايا الانتحار بلعبة الحوت الأزرق وخلق ذلك موجة من الذعر الأخلاقي في روسيا  وفي وقت لاحق تم إلقاء القبض على بوديكين وأدين بتهمة التحريض ودفع ما لا يقل عن 16 فتاة مراهقة للانتحار مما أدى إلى التشريع الروسي للوقاية من الانتحار وتجدد القلق العالمي بشأن ظاهرة الحوت الأزرق
ومن هنا ندرك أولى أهم محطات الخطورة أن هذا التطبيق يهدف لاستغلال النفسي للاعبين
أما عن المبدأ الذي تقوم عليه هذه اللعبة المميتة
بداية اسمها كاسم الحيتان الزرقاء أن تلقي نفسها على الشواطئ منتحرة طوعاً ودون معرفة أسباب انتحارها وتتكون لعبة الحوت الأزرق من سلسلة من 50 تحديا يتم تقديمها للاعب من قبل شخص يسمى نفسه " الولي أو الوصي على اللاعب "  وهي تحتاج للاتصال عبر الإنترنت ويجب على اللاعب إرسال صورة أو فيديو يدل على إتمام المهمة لكي يتابع إلى التحدي التالي
ورغم عدم ظهور بعض التحديات على أنها مؤذية كرسم الحوت على ورقة أو الاستماع إلى موسيقى حزينة في الليل فإن بعضها الآخر تثير الكثير من القلق وهي غير حميدة إذ تدعو الى الضرب والخدش والأسوأ من هذا كله هو التحدي الأخير الذي يدعو إلى الانتحار وبالتالي تعتبر كل مرحلة في اللعبة استدراج نفسي للاعب والفضول الذي يدفعك قد يؤذيك

تستند اللعبة على العلاقة بين المنافسين (كما يطلق عليهم أيضا اللاعبين أو المشاركين أو الإداريين)، حيث تنطوي على سلسلة من الواجبات التي تُعطى من قبل المشرفين مع حث اللاعبين على إكمالها، خاصة وأن هناك مهمة واحدة في اليوم الواحد، إلا أن بعض هذه المهام ينطوي على تشويه الذات وإيذائها، والملاحظ أن بعض المهام التي تُعطى يومياً لفئة من المستخدمين لا تُعطى للبعض الآخر إلا بعد يومين أو ثلاثة أيام، وفي الختام تعطى المهمة الأخيرة ويطلب من المتحدي الانتحار، وتتنوع المهام المعطاة بين الجيد والسيء والمباح والخطر وغير ذلك من التعليمات التي تتنوع لتنتهي بطلب الانتحار
وقبل أن نذكر تحديات اللعبة الخمسين كان يجب أن نذكر أنه يتم تهديد اللاعبين في حال قرروا الانسحاب في أي مرحلة من خلال المعلومات التي تمكن التطبيق من الحصول عليها كصور خاصة وفيديوهات ومعلومات وعناوين وما إلى ذلك من أمور تضعف الشخص الذي يحاول الانسحاب في منتصف اللعبة وتدمر نفسيته مما يدفعه طوعا للانتحار للتخلص مما أصبح يراه شبه كابوس وذلك بتهديده بكل ما يمكن أن يقوموا بتهديده به
قائمة المهام
1- نحت عبارة F57 أو رسم حوت أزرق على يد الشخص أو ذراعه باستخدام أداة حادة ثم إرسال صورة للمسؤول للتأكد أن الشخص قد دخل في اللعبة
2- الاستيقاظ عند الساعة 4:20 صباحا ومشاهدة مقطع فيديو به موسيقى غريبة تترك اللاعب في حالة كئيبة.
3- عمل جروح طولية على ذراع المتحدي.
4- رسم حوت على قطعة من الورق.
5- كتابة "نعم" على ساق الشخص نفسه إذا كان مستعدا ليكون حوتاً، وإلا ينبغي أن يقطع الشخص نفسه عدة قطع.
6- مهمة سرية (مكتوبة في التعليمات البرمجية).
7- خدش (رسالة) على ذراع الشخص.
8- كتابة حالة على الإنترنت عن كونه حوتا.
9- التغلب على الخوف.
10- الاستيقاظ على الساعة 4:20 فجراً والوقوف على السطح.
11- نحت حوت على يد شخص خاص.
12- مشاهدة أشرطة فيديو مخيفة كل يوم.
13- الاستماع إلى موسيقى يُرسلها المسؤول.
14- قطع الشفاه.
15- نكز ذراع الشخص بواسطة إبرة خاصة.
16- إيذاء النفس أو محاولة جعلها تمرض.
17- الذهاب إلى السقف والوقوف على الحافة.
18- الوقوف على جسر.
19- تسلق رافعة.. في هذه الخطوة يتحقق شخص مؤمن بطريقة أو بأخرى لمعرفة ما إذا كان المشارك جدير بالثقة.
20- التحدث مع "الحوت" على سكايب.
21- الجلوس على السطح مع ضرورة ترك الساقين مدليين من على الحافة.
22- وظيفة مشفرة أخرى.
23- بعثة سرية.
24- الاجتماع مع "الحوت"
25- تعيين اللاعب مسؤولًا يوم وفاة الشخص.
26- زيارة السكك الحديدية.
27- عدم التحدث مع أي شخص طوال اليوم.
28- إعطاء يمين حول كونه حوتا.
29- بعد هذه الخطوات تأتي الخطوات 30-49 والتي تنطوي على مشاهدة أفلام الرعب والاستماع إلى الموسيقى التي يختارها المسؤول، والتحدث إلى الحوت.
50- المهمة الأخيرة وهي الانتحار بالقفز من مبنى أو بالطعن بسكين.
الحالات التي تم الإبلاغ عنها
تم تسجيل العديد من حالات الانتحار حول العالم آخرهم لطفل جزائري يبلغ من العمر 13 عاماً قبل أيام من كتابة هذا المقال كما وتم تسجيل العديد من الحالات في دول منها تونس بنغلاديش البرازيل بلغاريا الهند إيطاليا روسيا فرنسا المغرب مصر 
كما وانتشر تحدي يسمى الحوت الازرق لينهي شغف بعض الأشخاص وذلك بطلب 50 تحدياً لا يقوموا على إيذاء النفس وانتشر وبعض الأشخاص يلعبونه ويعتقدون أن ما ينشر كذب  ولكن الواقع أن التحديات يختلفان
لذلك من الواجب أن لا يكون لديك فضول إيذاء نفسك أو تجربة مثل هذه التجربة وأن تراقب الصغار في عائلتك وتحترس لتصرفاتهم إذ أن معظم الحالات ممن أقدموا على الانتحار لم يعرف أهلهم حقيقة الأمر إلا بعد أن وقعت المصيبة

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف