نقوش الحناء.. للمسة جمالية شرقية في العيد



 مع اقتراب عيد الفطر، تعتبر الحناء من الطقوس المصاحبة لزينة المرأة قبل الأعياد، فضلاً عن الأعراس والمناسبات. وباتت نقوش الحناء تقليداً أساسياً في استقبال العيد، حيث أنها تضفي الأنوثة والجمال على إطلالة المرأة.

تحرص الفتيات والسيدات قبل العيد بليلة على الذهاب إلى الصالونات لتحنية أيديهن وأقدامهن بأجمل نقوش الحناء،  وفي كثير من المدن العربية تُقام جلسات الحناء التي تُعرف “بيوم الحناء”، حيث تجتمع فيه النساء قبل العيد بليلة ويقمن برسم ونقش الحناء كتقليد شعبي وأنثوي.
وتسهم النقوش بتنوعها وتصاميمها بإبراز جمال اليدين برسومات رائعة، وبعدة ألوان ترضي  كافة الأذواق يجري تطبيقها باستخدام ألوان الحنة الطبيعية بين الأحمر والأخضر والأسود، حتى أن بعض الرسومات بات يدخل عليها العديد من الألوان كإضافات إلى لون الحناء الأساسية.
وبينما لا تزال السيدات الكبيرات في العمر يفضلن النقوش التقليدية والكلاسيكة للحناء كالزخارف والنقوش اللولبية، نلاحظ أن الفتيات يملن إلى النقوش الناعمة والرسوم الهندسية والأزهار والفراشات وأشكال الأساور والحروف وحتى كتابة أسمائهن على باطن اليد مع الرسم، والاتي يستعمل أحياناً لرسمها الحناء البيضاء.
اخترنا لكِ مجموعة من الرسومات والنقوشات لتتزيني بها  وتتألقفي جمالاً في العيد.


... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ... ...

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف