لهذه الأسباب عليكِ التخلّي عن إزالة الشعر بالشمع واستبدالها بالسكر


 إن كنتِ من النساء اللواتي يقمن بإزالة الشعر بواسطة الشمع، ستغيّرين رأيكِ بعد قراءة هذه السطور، وستستبدلينها بالسكر. نطلعكِ اليوم على سلبيّات الشمع وإيجابيّات السكر على بشرتكِ على المدى البعيد.
سلبيّات إزالة الشعر بواسطة الشمع (Waxing):
- يحتوي الشمع على مواد كيميائية أو مكوّنات اصطناعية التي تسبّب جفاف البشرة على المدى البعيد.
- صحيح أنّ هذه الطريقة تزيل الشعر من جذوره، إلاّ أنّها تتخلّص أيضاً من الطبقة العليا من الجلد. مع مرور الوقت، تؤذي هذه الطريقة بشرتكِ وتصبح مليئة بالتجاعيد من دون أن تعي ذلك.
- لا تتناسب مع أنواع البشرة كافّة، خصوصاً تلك الحساسة. هذه الطريقة تظهر بعض الآثار الجانبية الطبيعية كالحكة، الإحمرار وأحياناً بعض التورّم حول المنطقة المعالجة أو يصيبها بعض الحروقات. هذه العوارض قد تبقى لأيّام عدّة حتّى تختفي نهائيّاً.
- الشعور بالألم الشديد عند إزالة الشعر بالشمع.
- صعوبة إزالة بقايا الشمع من جسمكِ، ما قد يزيد من احمرار وتهيّج البشرة.
إيجابيات إزالة الشعر بالسكر
- يحتوي السكر على 3 مكوّنات طبيعية: السكر، المياه وعصير الليمون. كلّ هذه العناصر ترطّب البشرة، تقشّرها وتجعلها أكثر نعومة بعد إزالة الشعر.
- تزيل هذه الطريقة الشعر من الجذور من دون الإضرار ببشرة الجلد مع مرور الوقت.
- السكر يتناسب مع أنواع البشرة كافّة خصوصاً تلك الحساسة، فبفضل مكوّناته الطبيعية يحافظ على البشرة من أيّ احمرار أو تهيّج.
- عدم الشعور بألم شديد عند إزالة الشعر بالسكر.
- سهولة إزالة بقايا السكر من جسمكِ، مع المحافظة على رطوبة بشرتكِ.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]