وفري نقودك.. الملابس الرياضية العصرية لا تُحَسِّن الأداء


 وجدت دراسة أمريكية حديثة أن ملابس التمرينات الرياضية العصرية، التي يتم تصميمها بغرض “ضغط” العضلات، لا تساهم بأي حال من الأحوال في تحسين الأداء !
ورغم اعتقاد الكثير من الرياضيين، سواء المحترفين أو الهواة، بأن ارتداء نوعية الطماقات غالية الثمن يحد من اهتزازات العضلات ومنع التعب، إلا أن تلك الدراسة الشاملة الجديدة أظهرت أن تأثيرات تلك الطماقات محدودة للغاية ولهذا لا ينصح بإغداق الأموال عليها، طالما أنها ليست مجدية بأي صورة من الصور على صعيد الأداء.
ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور أجيت شودري، الباحث الرئيسي بالدراسة من مركز ويكسنر الطبي التابع لجامعة ولاية أوهايو، قوله “كنت أتوقع أن تعمل السراويل الضاغطة على تقليل الشعور بالتعب، وهو ما سبق أن تحدثت عنه دراسات سابقة، لكن المشكلة أن تلك الدراسات أجريت على نطاق محدود وخلال مدة زمنية قصيرة، فلم يسبق لأحد أن اختبرها على مدار 30 دقيقة كاملة كما فعلنا، وقد تبين لنا أنها غير مجدية بالصورة التي كنا نتخيلها بشأن تحسين الأداء”.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف