جريمة تهزُّ بريطانيا.. اتفقت مع صديقها لقتل أمها وأختها

الأقسام


 كشف القضاء البريطاني عن أسرار جريمة هزت المملكة المتحدة ارتكبتها فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً، ويُعتقد أنها أصغر قاتِلة في بريطانيا ترتكب جريمة مزدوجة مُخطط لها، لقتل والدتها وشقيقتها.
ورفع القضاة الحظر المفروض على التحقيقات التي كشفت الكيفية التي نفذت بها الفتاة كيم إدواردز، وحبيبها لوكاس ماركام، جريمة القتل الوحشية في حق والدة الفتاة إليزابيث إدوادردز، 49 عاماً، وأختها كاتي أثناء نومهما في المنزل في بلدة سبالدينغ، بمقاطعة لينكولنشاير البريطانية نيسان الماضي.
وقال المُدعي العام بيتر جويس في محاكمة إدواردز إنَّ شقيقتها ووالدتها قد طُعنا عشر طعناتٍ في اعتداءٍ بارد، ومقصود، وقاسٍ داخل بيتهما في جادة داوسون.
وأخبر جويس أعضاء هيئة المحلفين أنَّ ماركام سار لمدة 30 دقيقة في سبالدينغ على طول قناة كورونيشن ليصل إلى منزل عائلة إدواردز، ثم طرق ثلاث مراتٍ على نافذة غرفة النوم، وهي إشارة الوصول المُتفق عليها مسبقاً. ثُمَّ فتحت كيم نافذة الحمام لتسمح لماكارم أن يتسلق المنزل من سقيفة السطح، وأعطته نصائح تساعده على الحركة بهدوء حول المنزل.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف