اكتشاف جديد لعلاج ورم سرطان المبيض

الأقسام


 أعلنت مجموعة من العلماء عما وصفوه بـ”أكبر اكتشاف على الإطلاق” في السنوات العشر الماضية في مجال ورم المبايض المتقدم.
وأشار العلماء إلى أن نتائج المرحلة الأولى من دراستهم كانت “مثيرة” و”واعدة” بعدما أظهر المرضى، الذين استنفدوا جميع خيارات العلاج الأخرى، استجابة مثيرة للإعجاب للعلاج الجديد، وفق صحيفة “إكسبرس” البريطانية.
وتم اختبار هذا الدواء، المعروف باسم ONEX-0801، على 15 امرأة مصابة بسرطان المبيض المتقدم كجزء من تجربة أوسع أجراها معهد أبحاث السرطان ومؤسسة “رويال مارسدن” في لندن.
وكان الهدف هو اختبار سلامة الدواء، ولكن النتائج كانت جيدة جدًا لدرجة أن الباحثين أكدوا حرصهم على نقل الدواء إلى المرحلة التالية من البحث في أقرب وقت ممكن.
وفي التجربة قام العقار الجديد بتقليل التضخم في 7 من ضمن 15 امرأة مصابة بسرطان المبيض.
وبالنسبة للمريضات اللواتي كانت أورامهن هي الهدف الجزيئي الخاص للدواء، كانت النتائج أكثر إثارة للإعجاب، مع استجابة 7 من كل 10 نساء.
ويهاجم الدواء سرطان المبيض عن طريق تحفيز حمض الفوليك على دخول الخلايا السرطانية.
ثم يقتل الدواء هذه الخلايا عن طريق منع جزيء يسمى “سينثاس ثيميديلات”، ما يتسبب في تلف الحمض النووي.
والمعروف أن خلايا سرطان المبيض لديها عدد كبير جدًا من مستقبلات حمض الفوليك، وتسمى مستقبلات حمض الفوليك ألفا، وهذا يعني أن خلايا السرطان سوف تستجيب بشكل جيد لهذا العلاج.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف