تعرّفي على التغيّرات التي تحدث لصدركِ كل شهر

الأقسام



 يتعرض ثدي المرأة لتغيّرات عدة طوال الشهر، وهذا أمر طبيعي لدى كل النساء ويحدث نتيجة لبعض التغيّرات الفيزيولوجية غير المتوقعة.
لهذا السبب، ينبغي على كل سيدة أن تكون على دراية تامة بأبرز التغيرات المحتملة والطبيعية التي تطرأ على صدرها، سواء كانت تلك التغيرات مثيرة للقلق أم لا.
آلام الثدي
تحس المرأة في بعض الأوقات من الشهر بآلام في ثدييها، نتيجة بعض التغيرات الهرمونية داخل الجسم، وهي ليست مؤشرا بأي حال من الأحوال على وجود سرطان الثدي، خاصة مع تكرارها في نفس الوقت من كل شهر، وهي عادة ما تحدث مع اقتراب موعد الدورة الشهرية.
أصغر قليلا
مع انتهاء الدورة الشهرية، قد تلاحظين أن ثدييك يبدوان أصغر حجما، وهذا أيضا أمر طبيعي أيضاً، بسبب انخفاض مستوى الأستروجين والبروجسترون إلى أدنى مستوياتهما، ما يؤدي إلى تقلص حجم الثدي.
أكبر قليلا
بررت دراسات علمية كبر حجم الصدر خلال بعض أيام الشهر، وتحديدا قبل بدء الدورة الشهرية، بسبب زيادة هرمون الأستروجين، واحتباس الماء الذي يسبب انتفاخا في عدة أجزاء متفرقة من الجسد، وهو ما يؤدي إلى الشعور بأن الثدي يبدو أكبر قليلا من حجمه الطبيعي.
أنسجة أكثر كثافة
تصبح أنسجة الصدر أكثر كثافة، وذلك عند ارتفاع مستويات الهرمونات إلى ذروتها خلال بعض أيام الشهر.
أكثر ليونة
بعد مرور هذه التغيرات، يصبح صدرك أكثر سلاسة وليونة، وتحديداً بعد انتهاء الدورة الشهرية، وهي أكثر فترة مريحة تستمتع فيها المرأة بثديها في شكله الطبيعي.
المراقبة ضرورية
يجب عليكِ مراقبة ثدييك جيدا، ومعرفة الفرق بين هذه التغيرات الطبيعية التي تحدث خلال الشهر، بسبب بعض الهرمونات أو الإجهاد أو العمر أو مستوى النشاط، أو حتى بعض العادات الغذائية، وبين أي تغيرات أخرى غير طبيعية، وفي الحالة الأخيرة لا تترددي في زيارة الطبيب المختص فوراً.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف