لماذا غضبت كلوي موريتز من حملة فيلمها الجديد؟ , Chloe Grace Moretz

الأقسام


 توقفت الممثلة كلوي موريتز عن الظهور في الحملة التسويقية لفيلمها الكوميدي ​​المتحرك القادم “الحذاء الأحمر والأقزام السبعة”، فقد أعلن في 18 مايو  عن مشاركة كلاً من كلوي والممثلة “جينا جيرشون” بتأدية الأصوات الرئيسية في الفيلم، الذي بلغت كلفته الانتاجية 20 مليون دولار، وقصته مأخوذة عن قصة “سنو وايت ” لكن الأقزام هم عبارة عن 7 أمراء متغطرسين.
وما أن بدأت الحملة الإعلانية للفيلم، حتى تعرضت لانتقادٍ شديد، حيث أظهر بوستر الفيلم امرأتين – واحدة طويلة القامة ونحيفة والأخرى أقصر وبدينة – ومكتوب عليها: “ماذا لو لم تعُد بياض الثلج جميلة والأقزام السبعة لم يعودوا قصيري القامة”.

وقد  انتقدت الممثلة تيس هوليداي الحملة في تغريدة لها، وكتبت: “لماذا من المقبول أن نعلم الأطفال الصغار أن الأشخاص الذين يملكون وزناً زائداً قبيحين أو أقل جمالاً؟”
مما دفع بالنجمة كلوي للكتابة على حسابها على تويتر “لقد استعرضت الآن حملة التسويق لفيلمي الجديد، وأنا مثل أي شخص آخر منزعجة وغاضبة، وهذا غير مقبول لي ولفريقي”.
لتقدم بعد ذلك  الشركة المنتجة للفيلم اعتذارها وتقول فيه: “كمنتج للفيلم السينمائي “الحذاء الاحمر والأقزام السبعة” الذي أصبح الآن في طور الإنتاج، تود شركة “لوكوس” الاعتذار عن الحملة الاعلانية الأولى التي كان لها تأثير معاكس عمّا كنّا نقصده، ولقد أنهيناها”.
وأضافت الشركة: “فيلمنا كوميدي، يحمل رسالة تهدف إلى تحدي التحيزات الاجتماعية المتعلقة بمعايير الجمال الجسدي في المجتمع من خلال التأكيد على أهمية الجمال الداخلي”.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف