صبغة الشعر خلال الحمل.. هل تؤثر على الجنين؟

كثيرًا ما تشعر بعض السيدات بالاكتئاب، خاصة خلال فترة الحمل، فيلجأن إلى بعض الحلول الجمالية، مثل تغيير لون الشعر عن طريق استخدام الصبغة، للتخلص من هذا الشعور السيئ، حيث تُعد صبغة الشعر من أشهر الحلول الجمالية التي تفضلها النساء، ولكن هنا يأتي السؤال المهم: هل لصبغة الشعر أضرار على الجنين؟

نجيبكِ عزيزتي في هذا المقال عن السؤال الذي حيّر معظم السيدات في فترة الحمل:

اختلفت الآراء حول مدى تأثير صبغة الشعر على الجنين، لما تحتويه من مواد كيميائية يمتصها الجلد ثم تنتقل إلى الجنين، فهناك دراسات تؤكد وجود تأثير لهذه الصبغات على نمو الجنين، وهناك دراسات أخرى تنفي ذلك، إليكِ عزيزتي أهم هذه الدراسات:

الرأي الأول:

أكد البحث الذي أجراه الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد، أن صبغات الشعر آمنة للاستخدام خلال فترة الحمل، حيث إن الجلد يمتص جزءًا بسيطًا من المواد الكيميائية الموجودة في الصبغة، ولا يُعتقد أن الكمية البسيطة المُمتصة تستطيع التأثير على نمو الجنين، ولكن أكد هذا البحث أيضًا على ضرورة توخي الحذر وعدم استخدام أي من صبغات الشعر خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل، حيث إن هذه الصبغات تحتوي على بعض الأبخرة، التي من الممكن أن يكون استنشاقها ضارًا بصحة الجنين.

الرأي الثاني:

تشير هذه الدراسات إلى أن صبغات الشعر تضر بصحة الجنين، ويعود ذلك إلى أن أجهزة الجسم لدى الجنين غير مكتملة، فلا يستطيع حماية نفسه من خطر المواد الكيميائية والأبخرة الموجودة في هذه الصبغات، وينصح القائمون على هذه الدراسة الحوامل بعدم استخدام صبغات الشعر في أثناء الحمل.
وفي حال كنتِ ستصبغين شعركِ، يمكنكِ استبدال الصبغة ذات المواد الكيميائية بأخرى نباتية مثل الحناء، حيث الحناء من البدائل الآمنة، كما إنها تتوافر بألوان متعددة.

أما إذا كنتِ ستصبغين شعركِ بالصبغة التي تحتوي على المواد الكيميائية خلال فترة الحمل، فعليكِ عزيزتي اتباع هذه النصائح لسلامة جنينكِ:
  • استخدمي قفازات اليد في أثناء توزيع الصبغة على فروة رأسكِ.
  • لا تتركي الصبغة على شعركِ أكثر من الوقت المحدد.
  • اصبغي شعركِ في مكان جيد التهوية.
  • اغسلي فروة رأسكِ جيدًا بعد إزالة الصبغة.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف