”حلاوة الدنيا”.. يقدِّم الحزن بشكل أنيق , Hend Sabry

الأقسام


 عوّدت جمهورها على الأدوار الصعبة؛ لأنها تتمتع بقدرات تمثيلية عالية، وفي الموسم الرمضاني الحالي، أطلّت النجمة هند صبري في مسلسل “حلاوة الدنيا” بشخصية مختلفة، مثيرة للاهتمام والمتابعة.
تُدخل هند صبري في عملها الرمضاني الحالي، المُشاهد إلى كواليس حياة مرضى السرطان، بأحداث مؤثرة، ولكنها تقدِم الحزن بطريقة أنيقة، بعيدة عن السوداوية، وتوصل رسالة مضمونها أنّ كل مريض يخضع لقدره مستسلماً، ويحاول التعلُق ببصيص الأمل الذي يملكه، ولكنه يتابع حياته بتفاصيلها البسيطة.
وتحاول بطلة العمل التي تجسدها هند صبري، أن لا تُظهر ضعفها أمام عائلتها بعدما اكتشفت إصابتها بسرطان الدم، وتبدأ رحلة العلاج بكل صعوباته ومعاناة الأهل، لكن الجميع يتعوّد على هذا الواقع الجديد، ويحاول التأقلم معه ليصبح هذا الضيف الثقيل من أفراد العائلة، مع الرضى بالواقع، أملاً في الشفاء.
وربما تعوّد المُشاهد على أن ينظر إلى المرض في الأعمال الدرامية من جهة واحدة مختصرة سوداوية بعيدة عن التفاصيل، ولكن  مسلسل”حلاوة الدنيا” يقدّمها بشكل مختلف، ويغوص بدقة في التفاصيل حتى إن بدت بسيطة، فهي سهلة ممتنعة.
فكرة مسلسل “حلاوة الدنيا” ربما ليست بالجديدة، حيث طرحت من قبل في أعمال سينمائية ودرامية كثيرة، ولكن طاقم العمل خاض تحديا نجح فيه نجاحاً باهراً، فإعطاء روح جديدة لفكرة مستهلكة، ليس بالأمر السهل، لأنه يحتاج إلى دقة كبيرة واهتمام دقيق بالتفاصيل.
الجدير بالذكر، أن هند صبري غالبا ما تخوض تحديات ناجحة، خاصة في مجال الدراما بعيدا عن الكوميديا، ويبدو أن تجربة العام ستتوج بالنجاح، للأداء التمثيلي العالي الذي أظهرته، كما أن الاستعانة بمريضة السرطان ياسمين غيث كممثلة في المسلسل، أعطى نوعا من المصداقية التي يحتاجها كل عمل.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]