بعد مرضه وإزالة ورم.. هل استقال مصطفى الآغا من MBC؟ , Mustafa Agha

الأقسام


 تداولت مواقع الكترونية إعلامية خبر استقالة المذيع السوري مصطفى الآغا من مجموعة قنوات MBC، من دون إيراد المزيد من التفاصيل.
ولم يعلق الآغا حتى الساعة على الخبر غير المؤكد بخاصة أن حسابات الأخير على شبكات التواصل الاجتماعي ما تزال تشير الى عمله كرئيس MBC SPORT في الشبكة الإعلامية، الى جانب رقوده في احد مستشفيات المانيا، حيث خضع لعملية جراحية لإزالة ورم.
وكان الآغا توجه إلى مدينة ميونخ بألمانيا، لإجراء عملية جراحية وتلقي فترة علاج، من مرض لم يفصح عنه.
ونشر عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" صورة من على سرير المستشفى بعد العملية معلقاً: "الحمد لله ما زلت في العناية المشددة". وأضاف: "تم استئصال الورم وبقي أن نطمئن على نوعه. كل الشكر لكم".
وبدأ مصطفى خالد الآغا العمل الصحافي في السابعة عشرة من عمره، وبعدها بعام دخل الأجواء التلفزيونية والإذاعية؛ إذ كان يدرس ويعمل في عدة مجالات من ضمنها الصحافة والتلفزيون، كما كان ينتقل حوالي 1000 كلم من أجل أن يخرج صوته عبر أثير الإذاعة لأقل من دقيقة، ثم ينتقل بين عدة مدن ليعلق على مباريات كرتي السلة والقدم.
وقدّم الآغا أول برنامج رياضي سوري مباشر باللغة الإنكليزية، ثم تنقل بين محطات إعلامية وبرامج مختلفة ووسط ظروف إنتاجية صعبة قبل وصوله إلى "إم بي سي"، فقد عمل صحافياً في جريدة "الاتحاد" السورية، كما كتب مقالات عدة في معظم الصحف والمجلات العربية، وضمن انشغاله في الصحافة عمل معداً ومقدماً ومعلقاً رياضياً في التلفزيون السوري.
وكان أستاذاً لآداب اللغة الإنكليزية في جامعة دمشق لمدة 11 عاماً حتى انتقاله إلى MBC في عام 1996.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف