شارك غرد 4 نصائح ليصبح ابنك مليارديراً!

الأقسام


 قال وليام شيكسبير، إن "البعض يولدون عظماء، والبعض يحققون العظمة، والبعض تلقى العظمة عليهم".
لكن هل هناك أي شيء يمكنك فعله عند تربية أطفالك تعدهم للنجاح في الحياة فيما بعد؟ وفقاً لأحد المليارديرات.. نعم هناك، حسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.
المياردير إدجار إنجاب سيا الثاني، 26 عاماً، أحد أغنى الأشخاص في الفلبين، وكان الملياردير الأصغر سناً في قائمة فوربس آسيا 2016، أصدر كتابا بعنوان "مبادئ الحياة"، قد تساعد على الآباء على تربية مليارديرات المستقبل.
أنجاب الذي باع سلسلة مطاعم الوجبات السريعة "مانج إناسال" مقابل المليارات، يكشف عن أهم 5 نصائح في هذا الصدد؛ وهي:
1- كن قدوة لطفلك:
قال "إنجاب" إن والديه كافحا كأحد أبناء الجيل الثاني من المهاجرين، "لكنهما غرسا فيّ أنا وأشقائي قيمة العمل الجاد والنزاهة، لقد رأينا كيف ساعد تفانيهم على بناء عملهما طوبة طوبة، ولقد رأيت كيف شكلت معاملاتهما اليومية طريقة نموه".
2- اعطِ أطفالك مسؤوليات:
بالعمل في بقالة والداه من عمر الثامنة، أدركت الأسرة أن "إنجاب" كان فطرياً عندما يتعلق الأمر بالعمل، كان أحد وظائفه إغلاق حقائب الحلوى والسكر، وقال "إدجار": "استخدمنا شمعة لإغلاق الأكياس المعادة تعبئتها واحدة تلو الأخرى".
وأضاف: "بناء على اقتراحي، بدأنا في استخدام لاصق كهربائي للشنط البلاستيكية، كان تغييراً صغيراً، وربما كان أقل مرحاً عن العمل بالشمعة، لكن هذا ساعد في تحسين العمل".
3- العمل الجاد والجهد:
أوضح "إنجاب" أن والديه لم يمارسا عملهما وهما أغنياء، وقال: "عندما كانا في بداية تكوين أسرة، ولعدة سنوات بعدها، كان عليهما أن يعملا بجد كبير ليصلا لما هما عليه".
ومع تنشئة متواضعة، تعلم "إنجاب" قيمة العمل الجاد وكان والداه مصدر إلهامه.
4- قيم الاستقرار:
"أن تصبح مليارديراً بعمر الـ33 كان من الممكن إما أن يصنعك أو يكسرك"، وأضاف الملياردير الفلبيني، "أنه اختبار حاد لشخصيتك، وإحساسك بذاتك، وأنا أشكر القيم التي غرسها والداينا فينا.. والتي جعلتني قادراً على الحفاظ على نفسي".

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف