5 أشياء عليك القبول بها إذا أردت علاقة ناجحة

الأقسام


 كلنا نعلم أنه لا يوجد من هو كامل، لكننا بشكل أو بآخر نريد ممن تربطنا بهم علاقة أن يكونوا كذلك. القبول بعدم الكمال يكتسب أهمية أكبر في الزواج. ومن يقول أن نجاح العلاقات سهل دائما هو شخص واهم. فأن تحبي شخصا آخر يمكن أن يكون سهلا، ولكن التعامل مع إنسان آخر عليك أن تشاركيه حياته ليس كذلك دائما. إليك هذه الأشياء التي عليك قبولها إذا كنت تريدين علاقة ناجحة وجيدة.
كلنا نرتكب الأخطاء
لا أحد كامل، وأن تتوقعي أن يكون شريكك استثناء من هذه القاعدة. نحن جميعًا نرتكب الأخطاء بين وقت وآخر. اعترافك بارتكاب الأخطاء يسهل عليك قبول أخطاء شريكك، حيث أن شريك حياتك لن يكون دائمًا قادرًا على معرفة ما فعله من خطأ، صحيح أن هناك أوقاتًا يكون الخطأ واضحًا إلى حد أنك ستدهشين كيف أنه لا يدرك أنه أخطأ، وأن عليك تنبيهه ليدرك ذلك، فتذكري أنه ليس دائماً الأكثر ذكاء.
لا يمكنك تغيير الطرف الآخر
لا يمكنك تغيير الشخص الذي ارتبطت به.عندما أقمت علاقة مع هذا الشخص، كان واضحا لك أنك لا تعرفين كل شيء عنه. فأنت لا تعرفين طريقته في الحياة ولا كيف يتعامل مع أصدقائه. كل ما كنت تعرفينه هو أشياء عامة، وها أنت تتعرفين عليه أكثر مع الوقت. لذا عليك التعرف عليه وقبوله كما هو فلا يمكنك إجبار شخص على التصرف بطريقة معينة لأنك تعتقدين أنه يجب عليه ذلك.يجب أن تقبلي الآخرين كما هم، إذا وجدت أن لا تستطيعين قبول هذا الشخص عليك أن تفكري جيدا ما إذا كنت تريدين حقا أن تستمري في هذه العلاقة.

عليك القبول بالآخر كما هو، بصفاته الحسنة والسيئة، إذا كان لديه صفة تزعجك، حاولي التعامل معها لا تغييرها. تذكري أنك في علاقتك بزوجك أنت شريكته ولست أمه أو مربيته. لا يمكنك أن تملي عليه طوال الوقت ما يجب عليه القيام به ومحاولة جعله شخصا آخر على مزاجك.
لن تكون كل الأشياء سهلة
جميع الأزواج يمرون بمشاكل، وهي تعتبر اختبارًا لعلاقتهم، فتوقعي مشاكل مادية وخلافات وأوقات صعبة، وفي حال عدم وجود أي مشاكل فلا بد أن هناك خللاً في العلاقة.
أن تتشاركي حياتك مع شخص آخر ليس أمرا سهلاً، بل هو أمر يحتاج لبذل كثير من الجهد، لذلك تذكري أن الثقة والتواصل هما أهم أجزاء  في أي علاقة.
بما أنكما شخصان مختلفان، فهذا يعني أنكما لن تتفقا على كل شيء، فلن تحبا الذهاب إلى الأماكن نفسها، ولا تناول الطعام ذاته، لكن لا تدعي هذه الأشياء الصغيرة تقف عقبة في طريق سعادتكما.
اقبلي الاعتذار
بما أننا جميعا نخطئ، علينا جميعا أن نعتذر، لا شك أنك تعرفين مدى الإحباط الذي يصيبك عندما تعتذرين بإخلاص لشخص ما ويرفض قبوله، وتعرفين كم هو شعور سيء، لذلك لا تجعلي الآخرين يشعرون بالشعورنفسه، واقبلي الاعتذار ما أن يبادر به.
بعد أي خلاف يجب أن يكون هناك اعتذار من أحد الطرفين أو كلاهما، فالاعتذار مهم جدًا لأنه يسمح للحياة بأن تسير مجددًا بهدوء.
اقبلي الحب
الحديث بقبول الحب أسهل من ممارسته، خصوصًا إذا كنت لم تصادفي من يحبك من قبل، فالعلاقة الجيدة والصحية تتطلب الكثير من العمل، وتستحق كل الجهد. تذكري أن مشاركة حياتك مع شخص تحبينه ويحبك هي من أفضل الأشياء التي يمكن أن تحصلي عليها.
عندما يقول لك زوجك أنه يحبك، صدقيه، اقبليه كما هو وليس كما تتخيلينه. إذا كنت في علاقة جيدة، فلا بد أن تدركي أن الأمر قد يستغرق كثيرًا من الوقت بالنسبة لمعظم الرجال لإخبار شخص آخر بأنهم يحبونه، خاصة إذا كان قد عانى من علاقة سيئة قبل ذلك، ولا تجعليه يشعر بالسوء حيال ذلك.
اقبلي فكرة أن الشخص الذي تعيشين معه قد لا يظهر لك الحب بالطريقة التي تتوقعينها أو تقومين بها حياله، فبعض الناس بحاجة إلى سماع أشياء لطيفة، والآخر منهم يحتاجون إلى قضاء الوقت سوية.  نحن جميعًا بحاجة إلى أشياء مختلفة لنشعر بأننا محبوبون، ربما لن يكون هذا أمرًا سهلاً باستمرار، لكنه دائما يستحق الكثير من الجهد والعناء.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]