من غرائب المظاهرات: تظاهرة لدببة الباندا في هونغ كونغ

إنذارًا ببدء انقراض مأساوي، وسريع لدببة الباندا، بدأ الفنان الفرنسي باولو غرانغيون بالشراكة مع المنظمة العالمية للحياة البرية (WWF)، وشركة التصميم (PMQ) بحشد أكبر تظاهرة لدببة الباندا المصنوعة من معجون الورق، والبالغ عددها 1600 دب.
ومن المقرر أن تنطلق رحلة عالمية لهذه الدببة في يونيو المقبل، والتي بدأت من هونغ كونغ، حيث انتشر 1600 دب باندا ورقي في 10 معالم سياحية لهونغ كونغ، بدءًا من مطارها الدولي، انتهاء بتمثال بوذا. 
وستنطلق الرحلة من هونغ كونغ لتشمل مدنًا عالمية أخرى، من بينها: باريس، روما، برلين، تايوان. وتهدف رحلة دببة الباندا إلى رفع الوعي العالمي بالخطر المحدق بهذه الفصيلة من الدببة، والذي يهدد استمرار وجودها على سطع الكرة الأرضية.

ولم يكن اختيار الرقم 1600 اعتباطًا، إنما محاكاة للعدد الحقيقي لدببة الباندا التي تعيش في العالم. وينوي الفنان باولو غرانغيون إنشاء أربع نسخ مختلفة من دببة الباندا الورقية؛ لتعزيز رسالة التعايش بين الإنسان، والطبيعة.








مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]