كيف تكون ثقافة تربية الخيول في الصين

الأقسام

تعتبر تربية الخيول أمراً رئيسياً في الثقافة الصينية لاسيما لدى سكان محافظة شينجيانغ الواقعة على الحدود مع كازاخستان وقيرغيزستان، الذين يعتمدون في غذائهم أساساً على لحوم وحليب الخيول.

يولي الصينيون عامة اهتماماً كبيراً بهذه الحيوانات التي خصصت لها سنة كاملة، إذ يحتفل الصينيون هذا العام بسنة الحصان، وبرج الحصان هو أحد الأبراج الصينية الاثني عشر و يرمز في الصّين القديمة إلى الحرّيّة والمهنة المتميّزة ، ويرتبط الحصان في الثقافة الشعبية الصينية عامة بالولاء والوفاء والطاقة والحيوية.
في المروج والسهول الثلجية لجبل تيان شان يهتم الأهالي بتربية قطيع من آلاف الأحصنة، ولجمال مظهرها وهي تركض على البساط الأبيض، يتم اختيار صورها كخلفيات لشاشات الكمبيوتر ولتزيين المنازل.
تستخدم القبائل البدوية في محافظة شينجيانغ الخيول كمصدر للحوم والحليب، الذي يدخل غالبا في صناعة الشراب المخمر، وبعضا من الأطعمة المحلية. ويقال أن الأشخاص الذين ولدوا في سنة الحصان تكون طباعهم تقريبا مثل الحيوانات إذ يتمتعون بالحيوية والنشاط وهم أشخاص اجتماعيون يكرهون الوحدة.



مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف