في مشهد لا يصدق غزو ملايين الذبابات العملاقة في نهر تيسا!

الأقسام

ففي كل عام من أواخر الربيع وحتى أوائل الصيف ، تحدث ظاهرة طبيعية لا تصدق تغيير مشهد نهر تيسا في المجر. 

إذ ترتفع ملايين ذبابات مايو طويلة الذيل، والمعروفة محلياً باسم تيسا أو تيسزا (وفق اسم النهر)، تخرج في سحب هائلة من ماء النهر وترفرف على سطح الماء و تتزاوج وبعدها تموت، كل ذلك في غضون بضع ساعات. هذا الحدث الفريد والمذهل يستمر لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام.

و تيسا هي ذبابة كبيرة، يبلغ طولها 12 سم من الرأس إلى الذيل، تقضي معظم حياتها - 3 سنوات – في طور اليرقة في الوحل في قاع النهر. وبعد أن تخرج الحشرة من اليرقة لا يكون هناك للذكر سوى بضع ساعات للعثور على أنثى والتزاوج معها قبل أن يموت. 
تطير الإناث بعد التزاوج باتجاه منبع النهر وتضع بيوضها على طول مسارها على بعد عدة كيلومترات وذلك للتعويض عن الانجراف المستقبلي لليرقات باتجاه مصب النهر،. تغوص البيوض إلى القاع وتفقس بعد 45 يوما إلى يرقات. 
تقوم هذه اليرقات بحفر أنفاق في الوحل لتشكل مستعمرات كثيفة. وبعد ثلاث سنوات تطفو اليرقات على سطح النهر لتتحول إلى حشرة كاملة النمو لديها فرصة للتزاوج تقارب الثلاث ساعات قبل أن تموت.

تموت الغالبية العظمى من الذبابات بعد تزاوجها تاركةً آلاف الحشرات الميتة طافية على سطح النهر.











مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف