جحا والكف والعشرين دينارا

كان جحا ذات يوم يتسوق فجاء رجل من الخلف وضربه كفا على خدهفالتفت إليه جحا وأراد أن يتعارك معه ولكن الرجل اعتذر بشدة قائلا: "إني آسف يا سيدي فقد ظننتك فلانا"فلم يقبل جحا هذا العذر وأصر على محاكمتهولما علا الصياح بينهما اقترح الناس أن يذهبا إلى القاضي ليحكم بينهما،فذهبا إلى القاضي، وصادف أن ذلك القاضي يكون قريب الجانيولما سمع القاضي القصة غمز لقريبه بعينه( يعني لا تقلق فسأخلصك من هذه الورطة )ثم أصدر القاضي حكمه بأن يدفع الرجل لجحا مبلغ 20 دينارا عقوبة على ضربهفقال الرجل : ولكن يا سيدي القاضي ليس معي شيئا الآنفقال القاضي وهو يغمز له أذهب واحضرها حالا وسينتظرك جحا عندي حتى تحضرها،فذهب الرجل وجلس جحا في مجلس القاضي ينتظر غريمه يحضر المالولكن طال الإنتظار ومرت الساعات ولم يحضر الرجل.ففهم جحا الخدعة , فما كان من جحا إلا أن قام وتوجه إلى القاضي وصفعه على خده صفعة طارت منها عمامتهوقال له : عندما يحضر غريمي ال20 دينار فهي لك , وانصرف جحا.

مواضيع ذات صلة


الابتساماتالابتسامات

الأرشيف



المرجو تعطيل مانع الإعلانات من فضلك
Please Disable your Ad Blocker
Veuillez Désactiver votre bloqueur de publicité
Por favor, Desactive el bloqueador de anuncios

[ ? ]